محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمال فندق يزيلون التجهيزات السياحية من الشاطئ قبل وصول عاصفة "نايت" الى كانكون في المكسيك، 6 ت1/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

تضاعفت قوة العاصفة الاستوائية "نايت" الجمعة في إثناء تقدمها باتجاه منتجعات المكسيك الساحلية وسواحل الولايات المتحدة بعدما أدت امطارها الغزيرة في اميركا الوسطى الى مقتل 22 شخصا على الاقل.

ومن المتوقع ان تبلغ العاصفة المصحوبة حاليا برياح بسرعة 85 كلم في الساعة، قوة الاعصار عند بلوغها اليابسة في الولايات المتحدة في وقت متأخر السبت على الساحل الشمالي في خليج المكسيك.

وبدت مدينة نيو اورلينز التي شهدت انهيار السدود اثناء اعصار كاترينا في 2005 وغيرها من المدن الاميركية على ساحل خليج المكسيك في حالة تأهب تحسبا لـ"نايت".

وقدر المركز الأميركي للأعاصير أن شدة العاصفة "ستقترب من الإعصار" عندما تبلغ مساء الجمعة شبه جزيرة يوكاتان في شرق المكسيك التي تعد منتجعات سياحية شهيرة على غرار كانكون.

واضاف المركز ان الرياح العاتية قد تثير "عواصف تشكل خطرا على الحياة" في الولايات الجنوبية الاميركية على ساحل الخليج.

وحدد موقع العاصفة في وقت مبكر الجمعة مقابل سواحل بيليز الى جنوب يوكاتان متوقعا ان تتضاعف قوة الرياح المصاحبة لها.

وأعلنت حكومة بيليز في بيان عن "توقع ان ياتي الخطر الرئيسي على البلاد من عواصف رعدية وامطار غزيرة تؤدي إلى فيضانات محلية"، وطلبت من سكان المناطق القريبة من سطح البحر التوجه الى الاعالي وعدم الخروج بالمراكب الى البحر.

- اعمال اجلاء وانهيارات -

الخميس تسببت العاصفة بفوضى كبيرة بعد أن اقتلعت الأشجار ودمرت الجسور وحولت الطرقات الى أنهار وغمرت المنازل بالمياه في كوستاريكا ونيكاراغوا وهندوراس.

وقتل 11 شخصا في نيكاراغوا بحسب نائبة الرئيس روزاريو موريلو. وفي كوستاريكا حيث اعلنت حالة الطوارئ بلغت الحصيلة ثمانية قتلى بينهم طفلة تبلغ ثلاثة أعوام بسبب سقوط الاشجار والسيول الوحلية. ودعت الحكومة المواطنين الى اتخاذ اجراءات الحيطة بسبب احتمال اقتراب التماسيح التي تعيش في الأنهار الساحلية من المنازل. كما سجلت هندوراس مقتل ثلاثة اشخاص.

وما زال أكثر من 30 شخصا في عداد المفقودين في البلدان الثلاثة.

وافادت موريلو عن إجلاء 800 شخص واجتياح الماء لحوالى 600 منزل وعزل حوالى 14 بلدة بسبب الامطار المنهمرة منذ ايام.

في كوستاريكا تم اجلاء أكثر من خمسة آلاف شخص إلى مراكز استقبال بسبب التهديد بوقوع انهيارات أرضية.

وفي خليج المكسيك بدأ إخلاء منصات نفط وغاز تحسبا لعبور العاصفة بحسب بيان للمكتب الحكومي الاميركي للسلامة والامن البيئي.

وما زالت الولايات تحاول النهوض بعد تعرضها لاعصارين فتاكين في أقل من شهرين، هارفي الذي ضرب ولاية تكساس في آب/أغسطس وايرما في أيلول/سبتمبر في فلوريدا.

كما اكتسح اعصار ماريا منطقة الكاريبي في ايلول/سبتمبر وخلفت دمارا واسعا في عدد من الجزر وبينها دومينيكا وبورتوريكو.

- موسم الاعاصير -

تشهد مناطق اميركا الوسطى والكاريبي والمكسيك وجنوب الولايات المتحدة موسم أعاصير اطلسية بين حزيران/يونيو وتشرين الثاني/نوفمبر من كل عام.

ويضاعف الطقس العاتي مخاطر الفيضانات والسيول الوحلية في كثير من الدول الفقيرة في اميركا الوسطى.

غير ان الموسم اتخذ شدة مضاعفة هذا العام شهدت فيه بعض المناطق امطارا اكثر بنسبة 50% مقارنة بالمعدل في شهري ايلول/سبتمبر وتشرين الاول/اكتوبر.

واعلنت كوستا ريكا الحداد ثلاثة أيام على قتلى عاصفة "نايت" فيما حذر الرئيس لويس غييرمو سوليس من انه ما زال مبكرا الجزم بزوال الخطر رغم ابتعادها.

وقال ان "الوضع مُضلل لان المطر سيهطل في نهاية الاسبوع والارض مشبعة، لذلك فان احتمال انهيارات التربة قائم".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب