محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في صورة من الارشيف.

(afp_tickers)

أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الاربعاء ان من حق الشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وذلك في افتتاح اعمال الدورة السنوية لمجلس الشورى في الرياض.

وقال العاهل السعودي "دعت المملكة إلى الحل السياسي للخروج من أزمات المنطقة وحل قضاياها وفي مقدمتها القضية الفلسطينية واستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة بما في ذلك حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وأدلى العاهل السعودي بهذه التصريحات فيما تعقد قمة طارئة في اسطنبول لمنظمة التعاون الاسلامي تتمحور حول قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

واكد الملك سلمان في خطابه في الرياض "استنكار المملكة وأسفها الشديد للقرار الأمريكي بشأن القدس لما يمثله من انحياز كبير ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس التي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة، وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي".

وأشار الملك سلمان في خطابه إلى إيران بشكل ضمني.

وقال الملك ان "المملكة تعمل مع حلفائها لمواجهة نزعة التدخل في شؤون الدول الداخلية وتأجيج الفتن الطائفية وزعزعة الأمن والاستقرار الإقليميين".

وأكد على دور المملكة "الريادي الفاعل في التصدي لظاهرة الإرهاب وتجفيف منابع" تمويله.

وأعلن العاهل سلمان دعمه للإصلاحات التي يقودها نجله ولي العهد محمد بن سلمان، بما فيها برنامج اعادة هيكلة الاقتصاد المعتمد بشكل أساسي على النفط، وانهاء الحظر الطويل على افتتاح دور السينما وقيادة النساء للسيارات.

وقال الملك سلمان إن "بلادكم تسعى إلى تطوير حاضرها وبناء مستقبلها والمضي قدماً على طريق التنمية والتحديث والتطوير المستمر بما لا يتعارض مع ثوابتها".

وتابع أن "رسالتنا للجميع أنه لا مكان بيننا لمتطرف يرى الاعتدال انحلالاً ويستغل عقيدتنا السمحة لتحقيق أهدافه".

وأكد "سنحاسب كل من يتجاوز ذلك فنحن إن شاء الله حماة الدين وقد شرفنا الله بخدمة الإسلام والمسلمين".

حث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاربعاء خلال افتتاح القمة الاسلامية في اسطنبول، الاسرة الدولية على الاعتراف بالقدس الشرقية "عاصمة لفلسطين" بينما حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من ان "لا سلام ولا استقرار" ما لم يتم ذلك.

واثار قرار الرئيس الاميركي في 6 كانون الاول/ديسمبر الحالي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، ادانات في مختلف انحاء العالم وتظاهرات غاضبة في العديد من دول الشرق الاوسط.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب