محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تستعد القوات العراقية مدعومة من التحالف الدولي بقيادة اميركية لمعركة استعادة مدينة الموصل، ثاني كبرى مدن البلاد الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية منذ 10 حزيران/يونيو 2014.

(afp_tickers)

اعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ان حكومته طلبت زيادة عدد المستشارين والمدربين الاميركيين للقوات العراقية بعد التشاور مع الرئيس باراك اوباما استعدادا لمعركة الموصل، حسبما نقل بيان رسمي الاربعاء.

وافاد بيان لمكتب العبادي انه "تم التشاور مع الرئيس الاميركي باراك اوباما بطلب من الحكومة العراقية لزيادة اخيرة لعدد من المدربين والمستشارين الاميركيين تحت مظلة التحالف الدولي في العراق، لتقديم الاسناد للقوات الامنية العراقية البطلة في معركتها الوشيكة لتحرير الموصل، وتمت الموافقة على طلب الحكومة".

ورغم اشارة البيان الى "الموافقة " لم يصدر اي اعلان رسمي من الجانب الاميركي حول ذلك.

واكد البيان ان طلب الزيادة جاء "استعدادا للمعركة الحاسمة لتحرير مدينة الموصل (...) في ضوء الدور الذي يساهم به المدربون والمستشارون من التحالف الدولي للاسراع بحسم المعركة " دون الاشارة الى اعداد محددة .

واشار الى انه "سيتم البدء بتخفيض اعداد المستشارين والمدربين مباشرة بعد تحرير الموصل".

وارتفع عدد العسكريين الاميركيين المتواجدين في العراق مع بداية الشهر الحالي، الى 4460 عسكريا .

تستعد القوات العراقية مدعومة من التحالف الدولي بقيادة اميركية لمعركة استعادة مدينة الموصل، ثاني كبرى مدن البلاد الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية منذ 10 حزيران/يونيو 2014.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب