أعلنت السلطات الإندونيسية الإثنين أن الغطاسين عثروا على الصندوق الأسود الثاني للطائرة التي تحطمت قبالة سواحل إندونيسيا في 29 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 189.

وقال مسؤول لجنة سلامة النقل هاريو ساتميكو لوكالة فرانس برس "عثرنا على صندوق التسجيل حوالى الساعة التاسعة (02,00 ت غ)".

ويفترض أن تساعد تسجيلات اتصالات الطاقم المحققين الذين يسعون إلى معرفة سبب تحطم طائرة البوينغ 737، التابعة لشركة الطيران "لايون اير" وتحطمت في البحر بعد 13 دقيقة على إقلاعها من جاكرتا.

وكانت طائرة "البوينغ 737 ماكس 8" متوجهة إلى بانغال بينانغ وتقل 189 شخصا بين مسافرين وأفراد الطاقم، لم ينج منهم أحد.

وكان عثر على الصندوق الأول الذي يتضمن تسجيلات المعطيات التقنية للرحلة، بعيد تحطم الطائرة. وقد كشف عن وجود مشاكل مرتبطة بالسرعة.

وقال ايسوارتو مسؤول فريق البحث في شركة "لايون اير" إن الصندوق الأسود الثاني عثر عليه على بعد عشرة أمتار عن الصندوق الأسود الأول.

وكان محققو إندونيسيون ذكروا في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر أنه لم يكن ينبغي السماح للطائرة بمواصلة الطيران بعد أن واجهت مشكلة تقنية خلال الرحلة السابقة وأشاروا إلى سلسلة ثغرات لدى الشركة.

وقال المسؤول في هيئة سلامة النقل المكلفة التحقيق نوركاهيو اوتومو حينذاك "أثناء الرحلة بين دينباسار وجاكرتا" التي سبقت الرحلة التي تحطمت الطائرة خلالها، "واجهت الطائرة مشكلة تقنية لكن الطيار قرر مواصلة الطيران".

والصندوقان الأسوادن مصممان لمقاومة الحرارة العالية وأعماق البحار ويمكنهما كشف حوالى تسعين بالمئة من أسباب حوادث تحطم الطائرات.

وبعدما انتهت عمليات البحث من قبل الوكالات الحكومية وبطلب من العائلات خصصت شركة الطيران "لايون اير" الإندونيسية حوالى 2,6 مليون دولار لاستخدام سفينة هولندية هي "ام بي في ايفرست" لمواصلة عمليات البحث.

وتقدمت عائلات نحو ثلاثين من الضحايا بدعاوى ضد بوينغ بعد الحادث.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك