محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الشرطة النيجرية في مدرسة شيبوك حيث خطفت 219 تلميذة على يد عناصر من بوكوحرام، في 21 نيسان/ابريل 2014

(afp_tickers)

عثر على اول تلميذة من اصل 219 خطفتهن جماعة بوكو حرام في شيبوك بشمال شرق نيجيريا منذ اكثر من سنتين، على قيد الحياة كما اعلن رئيس مجموعة تعمل على اعادتهن الى عائلاتهن الاربعاء.

وقال تسامبيدو هوسيا ابانا احد مسؤولي هذه المجموعة +اعيدوا فتياتنا+ في ابوجا في تغريدة على تويتر ان حراسا مدنيين عثروا على الفتاة في غابة سامبيسا في ولاية بورنو الثلاثاء، والتي تعتبر احد اخر معاقل جماعة بوكو حرام الاسلامية.

واعاد الحراس المدنيون الذين يعاونون الجيش الفتاة الى بلدتها مبالالا قرب شيبوك.

وقال مسؤول محلي في شيبوك يدعى ايوبا الامسون شيبوك لوكالة فرانس برس "لقد التقت والديها اللذين تعرفا عليها قبل ان تنقل الى القاعدة العسكرية في دامبوا".

واضاف "اسم والدها علي وهي تدعى امينة. اعرف العائلة جيدا لانني عملت معهم بصفتي متحدثا باسم عائلات شيبوك".

واكد ياكوبو نكيكي رئيس مجموعة اهالي فتيات شيبوك المخطوفات ايضا اسم الفتاة قائلا انها كانت تبلغ من العمر 17 عاما حين خطفت.

واضاف "انها ابنة جاري، لقد احضروها الى منزلي".

وبحسب المسؤولين فانه يبدو ان الفتاة انجبت طفلا خلال فترة خطفها.

واضافوا ان فتيات اخريات من شيبوك متواجدات في غابة سامبيسا التي ينفذ فيها الجيش النيجيري عمليات منذ اسابيع.

خطفت جماعة بوكو حرام 276 تلميذة من مدرسة ثانوية حكومية في شيبوك في 14 نيسان/ابريل 2014 وتمكنت 57 منهن من الهرب بعيد ذلك.

وانقطعت اخبار المخطوفات الباقيات منذ ان بث الاسلاميون شريط فيديو في ايار/مايو 2014 اعتبر دليلا على انهن ما زلن على قيد الحياة.

واثارت عملية الخطف موجة تنديد في العالم ولفتت الانظار الى التمرد التي تشنه جماعة بوكو حرام وادى الى مقتل 20 الف شخص على الاقل وتشريد اكثر من 2,6 مليونا منذ العام 2009.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب