محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اسرائيليون ينتشرون في موقع العثور على المفقودين الثلاثة في حلحول في 30 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

اكدت اسرائيل الاثنين العثور على جثث الاسرائيليين الثلاثة الذين فقدوا في الضفة الغربية المحتلة منذ 12 حزيران/يونيو، واتهمت حركة حماس بخطفهم وقتلهم.

واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان "خلال البحث عن ايال يفراح وجلعاد شاعر ونفتالي فرينكيل، عثر الجيش الاسرائيلي على ثلاث جثث قرب الخليل".

ولم تتضح حتى الان كيفية وفاتهم.

بدورها توعدت حركة حماس الاثنين بانها ستفتح "ابواب جهنم" على اسرائيل اذا اقدمت على اي تصعيد، وذلك اثر اعلانها العثور على جثث الاسرائيليين الثلاثة المفقودين واتهامها الحركة بقتلهم.

من جهته، قال نائب وزير الدفاع داني دانون في بيان "شعرت بحزن عميق لدى علمي بمقتل نفتالي فرينكيل وجلعاد شاعير وايال يفراح بايدي ارهابيي حماس"، داعيا الى عملية تهدف الى "القضاء على حماس".

وقالت الاذاعة العامة الاسرائيلية انه تم العثور على جثث الشبان الثلاثة بالقرب من منطقة حلحول التي تبعد نحو عشر دقائق من المكان الذي شوهدوا فيه للمرة الاخيرة.

وذكر موقع صحيفة يديعوت احرونوت الالكتروني ان جنودا ومتطوعين مدنيين اسرائيليين عثروا على الجثث.

وقبيل اعلان العثور على الجثث، دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الاثنين حكومته الامنية المصغرة الى اجتماع عاجل في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء، واوردت الاذاعة العامة ان الوزراء سيتخذون قرارات "عملية".

وكان مراسل لفرانس برس اكد في وقت سابق ان الجيش الاسرائيلي يقوم بعمليات تفتيش واسعة في منطقة حلحول التي تبعد حوالى خمسة كيلومترات شمال الخليل.

وشدد دانون على "اننا لن نتوقف الا عند تدمير حماس بشكل كامل".

واضاف "يجب هدم منازل الارهابيين وتدمير مخازن اسلحتهم. مهمتنا لن تكتمل الا بردع كل المنظمات الارهابية عن قتل الاسرائيليين".

وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس لوكالة فرانس برس "اذا اقدم الاحتلال الاسرائيلي على اي تصعيد او حرب فان ابواب جهنم ستفتح على المحتلين".

واضاف ابو زهري ان "قصة اختفاء ومقتل المستوطنين الثلاثة تعتمد على الرواية الاسرائيلية فقط وان الاحتلال الاسرائيلي يحاول ان يستند لهذه الرواية لتبرير حربه الواسعة ضد شعبنا وضد المقاومة وضد حماس".

وشدد على ان "تهديدات الاحتلال الاسرائيلي لا تخيفنا وعليه ان يدرك عواقب اي حرب يمكن ان يرتكبها على شعبنا".

واكد ان "الاحتلال يتحمل المسؤولية عن التصعيد و(رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتنياهو يحاول قلب الصورة وعليه ان يدرك ان تهديداته لا تخيف حماس واذا اقدم على حرب على غزة فإن أبواب جهنم ستفتح عليه".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب