محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من قوات الأمن الافغانية في موقع تفجير انتحاري الشهر الماضي

(afp_tickers)

أعلن مسؤولون في الاستخبارات الافغانية أنهم أوقفوا شاحنة في كابول الأحد تحمل أكثر من 16 طنا من المتفجرات أخفيت في صناديق كتب عليها أنها علف للدواجن، وذلك بعد أشهر على مقتل نحو 150 شخصا في تفجير بواسطة شاحنة.

وعثر على الشاحنة ولوحاتها باكستانية في المنطقة التاسعة من العاصمة، بحسب ما أفادت مديرية الأمن الوطني في بيان، مشيرة إلى اعتقال خمسة أشخاص.

وأفاد البيان أن "الشاحنة كانت محملة بمتفجرات لصناعة القنابل والأحزمة الناسفة وشن أنشطة إرهابية في كابول"، مؤكد العثور على 16500 كلغ من المتفجرات.

وفي 31 أيار/مايو، انفجرت شاحنة في الحي الدبلوماسي في كابول خلال فترة الذروة صباحا، ما أسفر عن مقتل نحو 150 شخصا وإصابة حوالي 400 بجروح، معظمهم من المدنيين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء الذي استخدم فيه 1500 كلغ من المتفجرات وضعت في شاحنة تستخدم لنقل مياه الصرف الصحي، بحسب مسؤولين غربيين.

ونادرا ما تتبنى حركة طالبان الاعتداءات التي تتسبب بسقوط عدد كبير من المدنيين.

وكثفت الحركة هجماتها منذ أطلقت "هجوم الربيع" السنوي في شهر نيسان/ابريل، حيث يتحمل المدنيون الكلفة الأكبر للنزاع.

وتفيد احصائيات الأمم المتحدة أن أكثر 26 الف مدني قتلوا وأصيب حوالي 49 الفا نتيجة النزاع المسلح في افغانستان منذ كانون الثاني/يناير عام 2009.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب