محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سيستأنف العراق مطلع العام 2018 دفعاته للكويت كتعويضات عن اضرار الحرب، وفقا لما اعلنه المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية لفرانس برس الجمعة.

وقال عبدالله علياوي "خلال زيارة الاثنين التي يقوم بها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم إلى الكويت، اتفق الجانبان على أن يدفع العراق 5 في المئة من مبيعات النفط إلى دولة الكويت، كما تم الاتفاق على مسألة ترسيم الحدود".

وتمول المبالغ المدفوعة إلى الكويت من ضريبة نسبتها خمسة في المئة يفرضها مجلس الأمن على صادرات النفط العراقية.

ومع الهجوم الواسع لتنظيم الدولة الإسلامية عام 2014 والفوضى التي نجمت عنه، علق العراق في تشرين الأول/أكتوبر من العام نفسه دفع المبالغ المستحقة للكويت.

وسيتم تسديد المبلغ المتبقي، وقدره 4,6 مليار دولار، في فترة تراوح بين بداية العام 2018 ونهاية العام 2021.

وهي اخر دفعة من التعويضات البالغة قيمتها 52,4 مليار دولار التي يتعين على العراق تسديدها لنحو مئة من الحكومات والمنظمات الدولية كما اعلنت لجنة التعويضات التابعة للأمم المتحدة.

وكان الجيش غزا باوامر من الرئيس الاسبق صدام حسين الكويت بين آب/أغسطس 1990 حتى شباط/فبراير 1991 قبل ان يطرده منها تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب