محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جيريمي كوربن في لندن في 20 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اغلقت صناديق الاقتراع الاربعاء في انتخاب زعيم لحزب العمال البريطاني الذي يواجه صراعا على السلطة بين نوابه الوسطيين وزعيمه اليساري جيريمي كوربن.

ويتوقع فوز كوربين بهامش جيد عند اعلان النتائج السبت، الا ان خبراء يحذرون من ان الانقسام في صفوف الحزب يمكن ان تؤدي الى بقائه في صفوف المعارضة لسنوات عديدة.

وفي اجتماع استمر ثماني ساعات لقادة الحزب الثلاثاء، رفض كوربن خطة وضعها نائبه توم واتسون للسماح لنواب الحزب في البرلمان بالتصويت على من سيكون في "حكومة الظل"، اي فريق القيادة للحزب في البرلمان.

كما اقترح واتسون كذلك منح نواب الحزب والنقابات المهنية المزيد من السلطة بشان اختيار قادة حزب العمال المستقبليين في اعقاب انتقادات معارضي كوربن للعملية الحالية التي قال اعضاء وانصار الحزب من القاعدة الشعبية ان هؤلاء القادة يتمتعون بكثير من النفوذ.

ورفض كوربن وانصاره هذه الاقتراحات ووصفوها بانها محاولات لتقويض سلطته، وطالبوا بان يكون لاعضاء الحزب راي اكبر في ادارة الحزب بما في ذلك القدرة على حكومة الظل.

وحزب العمال اسسته النقابات في العام 1900 وتطور باتجاه عقيدة وسطية بين 1997 و2010 بقيادة رئيس الوزراء الاسبق توني بلير الذي فاز في الانتخابات ثلاث مرات متتالية.

ومنذ ان عاد المحافظون الى السلطة في 2010، يبحث الحزب عن هويته بين هذا الخط الوسطي وتيار يميل الى اليسار دفع به قدما ايد ميليباند وعمل على تسريعه كوربن.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب