محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الكاردينال الاسترالي جورج بيل في الفاتيكان في 29 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اعلن الفاتيكان الخميس انه قبل الاجازة التي طلبها الكاردينال الاسترالي جورج بيل المسؤول ايضا عن الشؤون الاقتصادية في الفاتيكان ليتيح له الدفاع عن نفسه من اتهامات التحرش الجنسي، دون المطالبة باستقالته.

وفي بيان متساهل الى حد ما حيال الكاردينال بيل اعلن الفاتيكان ان البابا فرنسيس ابلغ بطلب الاجازة وانه في غيابه، سيستمر المكتب الاقتصادي للفاتيكان العمل بشكل طبيعي.

وقال الفاتيكان في البيان ان "الحبر الاعظم الذي يقدر النزاهة التي اظهرها الكاردينال بيل خلال السنوات الثلاث التي عمل فيها في الفاتيكان ممتن لتعاونه وخصوصا لاخلاصه لصالح تطبيق الاصلاحات في القطاع الاداري والاقتصادي (...)".

كما عبر الفاتيكان عن "احترامه" للنظام القضائي الاسترالي لكنه شدد "في آن" على "اهمية التذكير بان الكاردينال دان علنا ومرارا الاعتداء الجنسي على قاصرين ووصفه بانه غير مقبول وغير اخلاقي".

وذكر الفاتيكان ايضا في البيان ان الكاردينال الاسترالي تعاون في الماضي مع سلطات بلاده ودعم اللجنة البابوية لحماية القاصرين وكاسقف في استراليا "ادخل انظمة واجراءات لحماية القاصرين ولتقديم المساعدة لضحايا التحرش الجنسي".

واوضح بيل انه سيتشاور مع محاميه واطبائه قبل تحديد موعد عودته الى استراليا حيث تم استدعاؤه للمثول امام محكمة في ملبورن في 18 تموز/يوليو للاستماع الى اقواله بحسب معاون المفاوض الاسترالي شاين باتن.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب