محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية في بلاده مركز اقتراع في العاصمة كراكاس في 20 ايار/مايو 2018.

(afp_tickers)

توجه ملايين الفنزويليين الاحد الى مراكز الاقتراع للمشاركة في انتخابات رئاسية من المرجح ان يفوز بها الرئيس الحالي نيكولاس مادورو بغياب اي منافس جدي له، ووسط ازمة اقتصادية خانقة تضرب البلاد.

ووصل مادورو الاحد مرتديا قميصا أحمر برفقة زوجته وكبار مساعديه إلى مركز اقتراع في العاصمة كراكاس حيث ادلى بصوته.

وقال "مع هذه العملية الانتخابية، تتجه فنزويلا الى مرحلة استقرار سياسي"، داعيا مواطنيه الى المشاركة في الانتخابات.

واضاف ان "صوتك يقرر: التصويت او الرصاص، الوطن او المستعمرة، السلام او العنف، الاستقلال او الخضوع".

وتابع "سنعمل على ان تحترم ارادة شعب فنزويلا هنا وفي العالم".

واوضح رئيس حملته خورخي رودريغيز ان "اكثر من 2,5 مليون ناخب" ادلوا باصواتهم حتى ظهر الاحد من اصل 20,5 مليونا مسجلين.

وافاد مراسلون لفرانس برس في مدن عدة ان نسبة المشاركة كانت محدودة في العديد من مكاتب الاقتراع التي تغلق الساعة 18,00 (22,00 ت غ).

وتبلغ مدة الولاية الرئاسية ست سنوات. ويفترض ان تبدأ الولاية المقبلة في 19 كانون الثاني/يناير 2019.

ومادورو هو الاوفر حظا للفوز في الانتخابات مع ان اكثرية كبيرة من الفنزويليين تعارض طريقة ادارته للبلاد بعد ان انهكهم النقص في المواد الغذائية والادوية والمياه والكهرباء ووسائل النقل، الى جانب غياب الامن وارتفاع كلفة المعيشة.

ويضاف الى كل ذلك الرواتب المتدنية التي لا يسمح الحد الادنى منها لشراء اكثر من نصف كيلوغرام من اللحم.

وامام هذا الواقع المرير فضل مئات الآلاف من الاشخاص مغادرة البلاد.

وبعد ان ضمن سيطرته على السلطات الانتخابية والعسكرية وامام انقسام المعارضة، يبدو الطريق معبدا امام الزعيم الاشتراكي مادورو الذي يؤكد انه وريث التشافية، التي ارساها هوغو تشافيز رئيس فنزويلا من 1999 الى 2013.

- مساواة -

في مواجهة مادورو، ترشح المنشق عن تيار تشافيز هنري فالكون (56 عاما) على الرغم من قرار تحالف المعارضة "منصة الوحدة الديموقراطية" مقاطعة الاقتراع.

ويتنافس فالكون والمرشح المعارض الآخر القس الانجيلي خافيير بيرتوتشي (48 عاما) على اصوات الناخبين الذين يشعرون بالاحباط من حكم مادورو، ما يعزز فرص الرئيس المنتهية ولايته بالفوز.

وتشير استطلاعات رأي الى تعادل مادورو (55 عاما) سائق الشاحنة السابق، وفالكون، بينما ستعود نسبة امتناع كبيرة بالفائدة على الرئيس المنتهية ولايته.

وقالت المدرسة المتقاعدة ماريا بارانتيس "لن اشارك في هذه المهزلة. ما نعيشه كارثة".

واوردت ماريتزا بالنسيا (58 عاما) "غادر ابنائي الاربعة الى كولومبيا ليرسلوا الي المال"، مؤكدة انها صوتت "للتغيير".

وتتهم المعارضة الرئيس ب"المحسوبية" وبالسعي للسيطرة على المجتمع بوعده بتقديم مكافآت الى حاملي "البطاقة الوطنية" التي تسمح بالاستفادة من البرامج الاجتماعية.

لكن رئيسة المجلس الوطني الانتخابي تيبيساي لوسينا نفت السبت احتمال ان تكون اموال دفعت الى ناخبين خلال الانتخابات.

- تشدد -

الى جانب المعارضة، ترفض الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ومجموعة ليما وهي تحالف ل14 دولة في اميركا والكاريبي، هذه الانتخابات معتبرة انها ليست ديموقراطية ولا حرة ولا شفافة.

ويتهم هؤلاء جميعا مادورو بتقويض الديموقراطية. فاربعة اشهر من تظاهرات المعارضة شبه اليومية التي اسفرت عن سقوط 125 قتيلا في منتصف 2017، شطبت بانشاء جمعية تأسيسية تشكل السلاح السياسي القوي في خدمة المعسكر الحاكم.

واعتبرت الولايات المتحدة الاحد الانتخابات غير شرعية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية هيذر نويرت "ان المسماة انتخابات التي تجري اليوم في فنزويلا ليست شرعية".

واضافت في تغريدة على موقع تويتر "ان الولايات المتحدة تقف الى جانب الدول الديموقراطية عبر العالم التي تدعم الفنزويليين وتدعم حقهم بانتخاب ممثليهم عبر انتخابات حرة ونزيهة".

ودعا البابا فرنسيس الفنزويليين الى التحلي "بالحكمة من اجل سلوك طريق السلام والوحدة".

وتعاني فنزويلا التي تضررت من تراجع اسعار النفط منذ 2014 وتعتمد في 96 بالمئة من عائداتها على النفط، من نقص في العملات الاجنبية اغرقها في ازمة حادة ودفع مئات الآلاف من السكان الى الرحيل.

والأسوأ من ذلك هو تهديد واشنطن بفرض حظر على صادرات فنزويلا النفطية وهو ما قد يصيح بقدرة البلاد على سداد ديونها.

وخلال خمس سنوات انخفض اجمالي الناتج المحلي بنسبة 45 بالمئة حسب صندوق النقد الدولي الذي يتوقع تراجعا بنسبة 15 بالمئة في 2018 وتضخما بنسبة 13,800 بالمئة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب