محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي يمني يتولى حاجزا على طريق مؤد الى مدينة عمران، شمال صنعاء في 9 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اعلن مسؤول عسكري ان مجموعة من تنظيم القاعدة قتلت 15 جنديا يمنيا بعيد خطفهم مساء الجمعة في محافظة حضرموت بجنوب شرق البلاد.

واوضح المسؤول ان الجنود "اوقفوا من جانب مجموعة من القاعدة" اعترضت الحافلة التي كانت تقلهم قرب مدينة شبام واقتادتهم الى بلدة حوتا المجاورة حيث قتلتهم.

وروى مواطنون ان اربعة جنود قتلوا ذبحا والاخرين رميا بالرصاص.

وقبل عملية الاعدام التي تمت علنا، القى زعيم المجموعة الذي عرف عن نفسه بانه جلال بلعايدي ابو حمزه الزنجيباري كلمة امام رجاله قبل ان يعطيهم الامر بقتل الجنود.

وقال مواطن شاهد عملية القتل لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته خوفا من الانتقام "انها مجزرة مرعبة وقد روعنا هذا العمل الوحشي".

ولفت المسؤول العسكري الى ان الجنود كانوا استقلوا الحافلة من سيئون التي تعتبر معقلا للقاعدة متوجهين الى صنعاء.

وسارع الجيش الى ارسال تعزيزات الى منطقة حوتا في محاولة لاعتقال منفذي الهجوم.

وتصاعدت في الايام الاخيرة وتيرة الهجمات المنسوبة الى القاعدة في حضرموت.

والخميس، قتل اربعة جنود و11 عنصرا مفترضا في القاعدة في هجومين على مقار للجيش في حضرموت.

والاربعاء، قتل سبعة جنود في كمينين وهجوم نسبت الى القاعدة في ثلاث محافظات بجنوب وجنوب شرق اليمن واسفرت ايضا عن مقتل 18 عنصرا في القاعدة بحسب مصادر امنية ووزارة الدفاع.

وتبنى تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب في بيانين الاربعاء سلسلة هجمات على الجيش اليمني في الجنوب والجنوب الشرقي مؤكدا انه قتل "اكثر من عشرين جنديا".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب