محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعلنت وزارة الداخلية التركية الاثنين القبض على 11 عسكريا من ضمن فرقة كوماندوس هاجمت الفندق الذي كان الرئيس رجب طيب اردوغان يمضي فيه عطلة في مرمريس غرب البلاد، ليلة الانقلاب الفاشل

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الداخلية التركية الاثنين القبض على 11 عسكريا من ضمن فرقة كوماندوس هاجمت الفندق الذي كان الرئيس رجب طيب اردوغان يمضي فيه عطلة في مرمريس غرب البلاد، ليلة الانقلاب الفاشل.

واوقف الجنود الـ11 الفارين منذ اكثر من اسبوعين، ليل الاحد الاثنين نتيجة اخبارية قرويين شاهدوهم فيما كانوا يصطادون الخنازير البرية في منطقة اولا قرب مرمريس واخطروا الجيش.

واستخدم الجيش طائرات بلا طيار ومروحيات لتحديد مواقعهم قبل اطلاق عملية لتوقيفهم، على ما اعلنت الداخلية مضيفة ان العملية شهدت تبادلا لاطلاق النار وانتهت صباح الاثنين.

ووضع الجنود قيد التوقيف الاحترازي بحسب الوزارة.

في مؤتمر صحافي الاثنين اوضح نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كرتولموش ان جنديا من فرقة الكوماندوس ما زال فارا، بعد ان اعلن مسؤول تركي من قبل القبض على جميع اعضاء الفرقة.

كما افادت وكالة انباء الاناضول الرسمية ان الفرقة كانت تتالف من 37 عسكريا، اوقف بعضهم بعد حوالى عشرة ايام على الانقلاب على حاجز سير.

وكان اردوغان يمضي عطلة مع عائلته في مرمريس، وتمكن من مغادرة الفندق قبل تعرضه للهجوم والتوجه ليلا الى اسطنبول حيث استقبله حشد من انصاره.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب