أ ف ب عربي ودولي

شاب اسرائيلي-اميركي (يمين) متهم بتوجيه تهديدات كاذبة الى جمعيات ومراكز يهودية، في محكمة اسرائيلية في ريشون لتسيون

(afp_tickers)

وجه القضاء الأميركي التهمة إلى إسرائيلي أميركي في الثامنة عشرة من عمره موقوف في إسرائيل منذ 23 آذار/مارس في قضية التهديدات الهاتفية الكاذبة الموجهة إلى جمعيات ومراكز يهودية وفق مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي.

وقال كومي في بيان صادر عن وزارة العدل الجمعة ان ما فعله المشتبه به مايكل رون ديفيد كدار "ليس خدعة ... إنه جريمة فدرالية".

ولم يتطرق البيان الى طلب تسليمه من اسرائيل بموجب معاهدة تبادل المجرمين بين البلدين، ولم يتسن الحصول على توضيحات من مسؤولين في الوزارة.

ويشتبه بان كدار وراء جملة من التهديدات الكاذبة الموجهة إلى مؤسسات يهودية في الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا في كانون الثاني/يناير وبداية آذار/مارس، استخدم فيها برنامجا يغير الصوت ويحجب رقم المتصل ليعلن عن زرع قنبلة أو أن مهاجما مسلحا يستعد لقتل العشرات ولا سيما من الأطفال.

وقال وزير العدل جيف سيشنز في بيان ان "هذه التهديدات بأعمال عنف زرعت الرعب في المجتمعات اليهودية وغيرها في البلاد وتحقيقنا مستمر بشأن هذه الأفعال بصفتها جرائم كراهية".

وقالت وزارة العدل ان كدار متهم باجراء اتصالات تنطوي على تهديد ضد جمعيات ومؤسسات يهودية في فلوريدا واعطاء معلومات كاذبة للشرطة في جورجيا والمضايقة الإلكترونية.

وقال المسؤول في نيابة فلوريدا ستيفن مولدرو ان "الاتهامات تبين تصميمنا عل ملاحقة ومحاكمة أولئك الذين يسعون إلى زرع الرعب والخوف في مجتمعنا، أينما كانوا مختبئين".

مددت محكمة إسرائيلية الخميس الماضي احتجاز كدار حتى الاثنين مع أمر بالتكتم على اسمه.

ولم تتضح دوافع الشاب الذي قال محاميه انه يعاني من التوحد ومن ورم في الدماغ.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي