محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقر المحكمة الفدرالية في نيويورك في 25 شباط/فبراير 2013

(afp_tickers)

حكم قاض اميركي على بريطانيين اثنين بالسجن الاربعاء بتهمة التامر لتامين الدعم ولتقديم مساعدات ومعدات الى حركة طالبان.

وحكم على بابار احمد وهو مهندس كومبيوتر بالسجن 12,5 سنوات وعلى سيد طالحة احسان بالسجن ثماني سنوات مع احتساب المدة التي امضياها قيد التوقيف.

واوقفت الشرطة البريطانية الرجلين في 2004 و2006 تباعا ورحلتهما الى الولايات المتحدة في 2012 مع بريطانيين اخرين مشتبه في تورطهم باعمال ارهابية.

واعترض عدد كبير من الناشطين على ترحيلهما وعلى توقيفهما لفترة طويلة دون توجيه اي اتهام وطالبوا بمحاكمتهما في بريطانيا.

وادين احمد (40 عاما) واحسان (34 عاما) في كونيتكيت بالتامر لدعم وبتامين دعم لحركة طالبان في افغانستان وبتامين مكان للسكن لمقاتلين من القاعدة وشيشانيين يقاتلون القوات الروسية وغيرهم.

وبعد ان دفعا ببراءتهما طيلة سنوات، اقرا بالذنب في كانون الاول/ديسمبر الماضي.

ومن المتوقع ان يتم الافراج قريبا عن احسان وترحيله، كما اشارت تقارير الى ان احمد ايضا سيتم الافراج عنه في غضون اشهر.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب