تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

القضاء الايراني يؤكد عقوبة السجن عشرة اعوام بحق ثلاثة اميركيين

تركيب لسلسلة صور غير مؤرخة تم الحصول عليها في 8 كانون الثاني/يناير 2013 من عائلة موظف الأف بي آي الأميركي روبرت لفينسون الذي فقد أثره في ايران قبلها بست سنوات تقريبا، يبدو فيها حاملا لافتات تبدو كانها لطلب المساعدة

(afp_tickers)

اكد القضاء الايراني في الاستئناف عقوبة السجن عشرة اعوام بحق اميركي ومواطنين ايرانيين اميركيين اثنين ومواطن لبناني بتهمة "التعاون" مع الولايات المتحدة، بحسب ما اعلن النائب العام في طهران الاحد.

ويأتي هذا القرار الذي بثته ايضا وكالة "ميزان اون لاين" التابعة لوزارة العدل في غمرة التوتر بين ايران والولايات المتحدة التي صعدت خطابها حيال طهران منذ تسلم دونالد ترامب الرئاسة.

وقال النائب العام في طهران عباس جعفري دولت ابادي ان مواطنا اميركيا "حكم عليه بالسجن عشرة اعوام بتهمة التعاون مع حكومات اجنبية وتم تأكيد الحكم بحقه في الاستئناف".

والمحكوم هو تشيو وانغ، صيني اميركي سبق ان اعلن القضاء الايراني في 17 تموز/يوليو الحكم عليه بالسجن عشرة اعوام بتهمة "التسلل" من دون الادلاء باي تفاصيل عن الوقائع التي اتهم على اساسها.

واضاف دولت ابادي الاحد ان "مواطنا لبنانيا (هو نزار زكا) حكم عليه بالسجن عشرة اعوام لتعاونه مع الحكومة الاميركية".

وتابع "كذلك، حكم على مواطنين ايرانيين (يحملان ايضا الجنسية الاميركية) بالسجن عشرة اعوام للتعاون مع حكومة عدوة. وتم تأكيد عقوبتهما في الاستئناف".

والمواطنان الايرانيان الاميركيان المذكوران هما رجل الاعمال سياماك نمازي ووالده محمد باقر نمازي، وسبق ان حكم عليهما مع اللبناني نزار زكا وثلاثة اخرين في تشرين الاول/اكتوبر 2016 بالسجن عشرة اعوام بتهمة "التجسس" لحساب واشنطن.

وطالبت الولايات المتحدة مرارا بالافراج الفوري عن نمازي ووالده.

وتطالب واشنطن ايضا بان تتعاون طهران في شأن روبرت ليفنسون، العنصر السابق في مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) الذي فقد في ايران منذ 2007 وتؤكد طهران انها لا تملك اي معلومات جديدة حول مصيره.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك