محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة الباكستانية تواكب سيارة تنقل زعيم جماعة الدعوة حافظ سعيد بعد صدور قرار قضائي بالافراج عنه.

(afp_tickers)

أمر القضاء الباكستاني بعدم تجديد الإقامة الجبرية لقائد "جماعة الدعوة" المتطرفة والمتهم بانه احد المخططين لاعتداءات بومباي في 2008، وفق ما افاد متحدث باسم الجماعة الاربعاء.

وقال احمد نادين، المتحدث باسم الجماعة ان القضاء الباكستاني سيفرج الخميس عن حافظ سعيد المشتبه بأنه المخطط لاعتداءات بومباي في 2008. وقد وضع في الاقامة الجبرية في كانون الثاني/يناير الماضي.

واضاف احمد نادين لوكالة فرانس برس ان "لجنة النظر في العقوبات رفضت تمديد وضعه في الاقامة الجبرية، لأن الحكومة لم تقدم أدلة تدعم الاتهام" الموجه اليه.

وكان حافظ سعيد، وهو على لائحة أخطر المطلوبين لدى نيودلهي، يعيش قبل ذلك بكامل حريته في باكستان التي كان يدعو منها الى الجهاد ضد الهند. ووضع في الاقامة الجبرية اول مرة لفترة قصيرة جدا في 2008.

وفي 2012، قدمت الولايات المتحدة مكافأة من 10 ملايين دولار لقاء كل معلومة تؤدي الى توقيفه او ادانته.

وقد اسفرت اعتداءات بومباي التي تابعها العالم عبر كاميرات التلفزيون، عن 166 قتيلا في 2008. وخلال ثلاثة ايام، بذل عناصر كوماندوس هنود جهودا كبيرة لاستعادة السيطرة على المدينة من المهاجمين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب