أ ف ب عربي ودولي

القاضي جيلمار مينديس رئيس المحكمة العليا الانتخابية في البرازيل

(afp_tickers)

قرّر قضاة المحكمة العليا الانتخابية في البرازيل عدم ابطال ولاية الرئيس البرازيلي ميشال تامر رغم وجود اتهامات بحصول تجاوزات مالية في حملته الانتخابات الرئاسية في 2014.

وقال القاضي جيلمار مينديس رئيس المحكمة الذي حسم بتصويته الى جانب ثلاثة قضاة اخرين مسألة بقاء تامر في الحكم (مقابل ثلاثة اصوات معارضة) "لا يمكن استبدال رئيس الجمهورية كيف ما كان (...) إنّ (قرار) إبطال الولاية لا يمكن اتخاذه سوى في حالات" محددة.

والأحد، ادعى محامي تامر، غوستافو غيديس، أن المدعي العام رودريغو جانوت يمارس ضغوطا على المحكمة لـ"إدانة الرئيس".

وأثارت هذه الاتهامات بالتدخل السياسي مزيداً من التوتر الذي يسود برازيليا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي