محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تفجير بورغاس

(afp_tickers)

اعلن القضاء البلغاري الجمعة انه انهى التحقيق في الاعتداء الذي استهدف سياحا اسرائيليين في 18 تموز/يوليو 2012 في بورغاس (شرق) واسفر عن ستة قتلى، ما يمهد لمحاكمة قريبة للمتهمين الفارين.

وقالت روميانا ارنودوفا متحدثة باسم النائب العام لوكالة فرانس برس ان "القرار الاتهامي قدم اليوم" الى محكمة جنائية متخصصة في صوفيا.

وسيتم الادلاء بتفاصيل عن موعد المحاكمة الاثنين الذي يصادف الذكرى الرابعة للهجوم.

وستتم المحاكمة في غياب متهمين اثنين بالتواطؤ مع الشخص الذي وضع القنبلة. واضافت المتحدثة "انهما على لائحة الانتربول للاشخاص الملاحقين منذ وقت طويل (...) لا نملك اي معلومة عنهما حاليا".

والمتهمان هما الاسترالي حسين حسين (32 عاما) والكندي حسن الحاج حسن (25 عاما). وقالت السلطات البلغارية انهما مرتبطان بالجناح العسكري لتنظيم حزب الله اللبناني المتحالف مع ايران.

اما حامل القنبلة التي خبئت في حقيبة فقضى في الاعتداء. وافاد المحققون انه الفرنسي اللبناني محمد حسن الحسيني (23 عاما).

وفي 18 تموز/يوليو 2012، قتل خمسة سياح اسرائيليين في مطار بورغاس، المدينة السياحية على البحر الاسود، بانفجار قنبلة وضعت داخل حافلة سياحية. وقتل ايضا سائق الحافلة فيما اصيب 35 اخرون.

وساهمت العناصر التي توصل اليها التحقيق في قرار اتخذه الاتحاد الاوروبي في 22 تموز/يوليو 2013 بادراج الجناح العسكري لحزب الله على القائمة السوداء للتنظيمات الارهابية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب