محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيمة المعارضة البيروفية كيكو فوجيموري ابنة الرئيس الاسبق البرتو فوجيموري، تلتقي الرئيس بيدرو بابلو كوزينسكي في ليما في 11 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اكد القضاء البيروفي الثلاثاء رفضه طلب زعيمة المعارضة كيكو فوجيموري الافراج عن والدها الرئيس الاسبق البرتو فوجيموري المسجون منذ عشر سنوات.

واعلنت محكمة القضاء العليا في ليما على حسابها على تويتر انها ثبتت في جلسة استئناف قرار هيئة دنيا برفض طلب الافراج عن فوجيموري.

ويقضي فوجيموري (78 عاما) الذي كان رئيسا للبيرو من 1990 الى 2000، حكما بالسجن لمدة 25 عاما لارتكابه مجزرتين في 1991-1992 على أيدي فرقة الموت، قتل في خلالها 25 شخصا من بينهم طفلا، في إطار مكافحة حركة التمرد الماوية الدرب المضيء.

وتقود ابنته التي ترشحت للرئاسة من قبل، المعارضة. وهي تعتبر ان الحكم صدر عليه لدوافع سياسية.

وكان فوجيموري نقل الجمعة الى مركز طبي بحالة طارئة. وقال طبيبه أليخاندرو أغيناغا لوكالة فرانس برس انه "يعاني من ارتفاع في ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب".

واثار الرئيس البيروفي الحالي بيدرو بابلو كوزينسكي مؤخرا جدلا حول منح فوجيموري عفوا لاسباب انسانية، بقوله لصحيفة "ذي ايكونوميست" البريطانية انه "حان وقت الصفح".

وتشير استطلاعات الرأي الى ان ستين بالمئة من البيروفيين يؤيدون العفو عن رئيس الدولة الاسبق.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب