Navigation

القضاء الفرنسي يبرىء متهما بايواء اثنين من منفذي اعتداءات باريس في 2015

رسم من المحكمة يعود إلى تاريخ 24 كانون الثاني/يناير 2018 يظهر جواد بن داود المتهم بتأجير شقته لعنصرين من تنظيم الدولة الإسلامية في أعقاب اعتداءات باريس التي وقعت عام 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 14 فبراير 2018 - 15:45 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

برأت محكمة في باريس الاربعاء جواد بن داود، الذي مثل امامها بتهمة ايواء اثنين من منفذي اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، في حين كان الادعاء طلب له عقوبة السجن اربع سنوات.

وقالت رئيسة المحكمة ايزابيل بريفو ديسبريز "لم يثبت ان جواد بن داود وفر مأوى لارهابيين".

ورفع المتهم اثر النطق بالحكم يديه فرحا، وربت على اكتاف دركيين وقبل محاميه.

في المقابل حكم على محمد صومه الذي يلاحق ايضا بتهمة "اخفاء اشرار ارهابيين"، بالسجن خمس سنوات. وكان يتولى دور الوسيط، وربط بين حسنة آيت بوالحسن المكلفة العثور على مخبا للمتطرفين الفارين، وجواد بن داود. وكان الادعاء طلب له ايضا عقوبة السجن اربع سنوات.

وحكم على المتهم الثالث يوسف آيت بو الحسن الملاحق بتهمة "عدم الابلاغ عن جريمة ارهابية"، بالسجن اربع سنوات، بينها سنة مع وقف التنفيذ. ولم تطلب المحكمة بطاقة ايداع بالسجن لهذا المتهم الذي مثل امامها بحالة سراح. وهو شقيق حسنة وابن عم عبد الحميد ابا عود احد العقول المدبرة المفترضة للاعتداءات. وطلب الادعاء لهذا المتهم السجن خمس سنوات.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟