محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

علم لتنظيم الدولة الاسلامية قرب الحدود بين تركيا وسوريا في 7 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

ذكر مصدر قضائي الاثنين ان نيابة باريس فتحت تحقيقا بعد نشر تنظيم الدولة الاسلامية لتسجيل فيديو قدم فيه طفلان على انهما فرنسيان يقومان باعدام سجناء سوريين.

ويظهر في الفيديو الذي تبلغ مدته 14 دقيقة ويحمل عنوان "على خطى والدي" فتى يقول انه كان يعيش في فرنسا وانه ابن "مقاتل فرنسي مات شهيدا". كما يظهر صبي اصغر سنا.

وقال مصدر قريب من التحقيق انه "لم يتم التعرف على هويتيهما ولم تؤكد جنسيتهما في المرحلة الحالية".

وعهد بالتحقيق الذي فتح الاحد بتهمة الاشادة بالارهاب والقتل في اطار عصابة منظمة وتشكيل جمعية اشرار مرتبطة بعمل ارهابي، الى الادارة العامة للامن الداخلي وادارة مكافحة الارهاب في الشرطة القضائية.

وعرض تنظيم الدولة الاسلامية مرات عدة تسجيلات فيديو دعائية ظهر فيها اطفال او مراهقون.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب