محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنازة ضحايا التفجيرات في بلدة القاع اللبنانية قرب الحدود مع سوريا، في 29 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

ادعى القضاء العسكري في لبنان الخميس على ثلاثة اشخاص بينهم سوريان، مرتبطين بتنظيم الدولة الاسلامية، ويشتبه بتورطهم في تفجيرات انتحارية استهدفت بلدة القاع اللبنانية الحدودية مع سوريا، وفق ما افاد مصدر قضائي.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان "المدعى عليهم مرتبطون بتنظيم داعش" موضحا ان "الموقوف منهم هو أحد أفراد مجموعة تنتمي الى التنظيم والقت اﻷجهزة اﻷمنية القبض عليها اﻷسبوع الماضي وكانت تخطط لتنفيذ تفجيرات في اكثر من منطقة لبنانية".

واضاف "توصلت التحقيقات الى معلومات عن وجود علاقة بين هذا الموقوف ومجموعة القاع الانتحارية" لافتا الى ان أحد المدعى عليهما الفارين سوري الجنسية ويُشتبه بكون الثاني لبنانيا ويجري التثبت من هويته".

قتل خمسة مدنيون واصيب 28 اخرون بجروح في 27 حزيران/يونيو جراء اقدام ثمانية انتحاريين، على تفجير انفسهم ضمن مجموعتين في بلدة القاع في منطقة البقاع (شرق) على الحدود مع سوريا.

واحال مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر الخميس الملف مع الموقوف على قاضي التحقيق العسكري اﻷول رياض أبو غيدا، بعدما ادعى على الاشخاص الثلاثة بجرائم "قتل ومحاولة قتل مدنيين واثارة الرعب والحض على الفتنة الطائفية وزعزعة السلم"، استنادا الى مواد في قانون العقوبات وقانون اﻹرهاب تنص على عقوبة الاعدام.

وكان الجيش اللبناني اعلن نهاية شهر حزيران/يونيو توقيف خمسة عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية كانوا يخططون لعمليتين "ارهابيتين خطيرتين" تستهدفان مرفقا سياحيا ومنطقة مكتظة بالسكان، وذلك بعد ايام من تفجيرات القاع.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب