Navigation

القضاء المصري يحيل 13 عضوا في تنظيم متطرف على المفتي تمهيدا للحكم باعدامهم

قتل المئات من رجال الشرطة والجيش في مصر في هجمات مسلحة في مختلف مدن البلاد تصاعدت اثر اطاحة الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في 3 تموز/يوليو 2013. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 08 أكتوبر 2017 - 16:33 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أحالت محكمة مصرية الأحد 13 متهما ينتمون إلى تنظيم "أجناد مصر" المتطرف الذي تبنى استهداف وقتل العديد من عناصر قوات الامن المصرية على مفتي الجمهورية لأخذ رأيه في إعدامهم، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

وحددت محكمة جنايات الجيزة جلسة في 7 كانون الأول/ديسمبر المقبل للحكم في القضية المعروفة اعلاميا في مصر باسم قضية "اجناد مصر" بعد ورود رأي المفتي.

وجميع المتهمين المحالين على المفتي محبوسون، كما تشمل القضية 31 متهما اخرين سيصدر الحكم بحقهم في الجلسة المقبلة.

وأسندت النيابة للمتهمين اتهامات ب"قتل ضباط جيش وشرطة ومواطنين وتفجير عبوات ناسفة في أكثر من 20 موقعا بمحافظتي القاهرة والجيزة وتصنيع وحيازة مفرقعات وأسلحة نارية وذخيرة" في وقائع حصلت العام الماضي.

وفي جلسة الاحد، وصف القاضي معتز خفاجي المتهمين ب"أجناد الشيطان" وليس أجناد مصر، بحسب ما أكد المصدر القضائي.

ومنذ عزل الرئيس الإسلامي الاسبق محمد مرسي في تموز/يوليو العام 2013، تشنَ المجموعات الجهادية هجمات ضد القوات الامنية في مختلف انحاء مصر.

وفي نيسان/ابريل 2015، أعلنت الداخلية المصرية مقتل همام محمد مؤسس هذا التنظيم الجهادي الذي عرف عنه مهاجمة الامن بالعبوات الناسفة.

وكان محمد من ابرز قيادات تنظيم أنصار بيت المقدس الذي يخوض حربا شرسة ضد الامن المصري في شمال سيناء ثم انشق عنه عام 2013 وأسس تنظيم "أجناد مصر".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.