محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

النائب العام المساعد مصطفى سليمان خلال مؤتمر صحافي في القاهرة 9 ابريل 2016

(afp_tickers)

اعلن النائب العام المساعد المصري السبت ان ايطاليا طلبت سجلا بمكالمات هاتفية لمئات آلاف المصريين في اطار التحقيقات في قضية مقتل الطالب الايطالي جوليو ريجيني في القاهرة، معتبرا ان الطلب "غير قانوني ويتعارض مع الدستور" المصري.

واشار النائب العام المساعد مصطفى سليمان في مؤتمر صحافي في القاهرة الى ان الطلب الايطالي جاء خلال لقاء وفد مصري محققين ايطاليين قبل ايام، اعقبه الجمعة استدعاء السفير الايطالي لدى القاهرة لاجراء مشاورات في روما احتجاجا على عدم احراز تقدم في التحقيق.

وابلغ وزير الخارجية المصري سامح شكري نظيره الايطالي باولو جنتيلوني في اتصال هاتفي معه، ان قرار ايطاليا باستدعاء سفيرها فى مصر للتشاور "يثير علامات استفهام حول مغزى تلك القرارات، ومدى ارتباطها بمسألة التعاون بين فرق التحقيق من عدمه"، حسب ما جاء في بيان للخارجية المصرية مساء السبت.

وكان ريجيني (28 عاما) اختفى في وسط القاهرة في 25 كانون الثاني/يناير ليعثر على جثته بعد تسعة ايام وعليها اثار تعذيب. وكان طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية، ويعد في مصر اطروحة حول الحركات العمالية.

وفي 25 اذار/مارس، اعلنت وزارة الداخلية المصرية ان قوات الامن تمكنت من قتل اربعة اشخاص كونوا "تشكيلا عصابيا تخصص في اختطاف الأجانب وسرقتهم بالإكراه" وان ريجيني كان من ضحاياهم. لكن السلطات الايطالية وعائلة الطالب رفضت هذه الفرضية.

واوضح سليمان الذي تراس الوفد المصري الى روما ان الجانب الايطالي طلب ان "يوافيه الجانب المصري بسجل المكالمات الخاصة بجميع المشتركين في اماكن ثلاثة، مكان مسكن المجني عليه، ومكان اختفائه عند مترو الدقي، ومكان العثور على الجثة".

وتابع ان الجانب الايطالي "يريد سجلا كاملا ببضعة الاف (من المكالمات) تصل الى مليون (على ان) نوافيه بها ويقوم هو باجراء التحليل"، لافتا الى ان الامر جرى "رفضه بشكل قاطع".

وقال سليمان "الجانب المصري رفض هذا الامر ليس من قبيل التعنت ولا الاخفاء لكن اعمالا بالدستور المصري والقانون المصري (...) لان هذا المطلب يتعارض ويتنافى ويخالف الدستور ويشكل جريمة في حق من يفعلها".

واشار الى ان "هذا الاجراء تقوم به النيابة العامة المصرية بذاتها وسنوافيكم بالنتائج عند انتهائها".

واوضح ان الجانب الايطالي ابلغ الجانب المصري ان "استمرار التعاون القضائي واصدار بيان مشترك مرهون بهذا الطلب"، مكررا ان الوفد المصري اكد "رفضه القاطع لهذا الاملاء ولهذا الشرط".

الى ذلك، اورد سليمان ان تسجيلات كاميرات المراقبة في مكان اختفاء ريجيني مسحت في شكل تلقائي "لاسباب تقنية"، موضحا انه تم شراء برنامج الماني "باهظ التكاليف يستطيع استرجاع (تسجيلات الكاميرات) ونتائجه تصل الى 50%".

واستدعت ايطاليا الجمعة سفيرها لدى مصر لاجراء مشاورات احتجاجا على عدم احراز تقدم في التحقيق حول مقتل الطالب ريجيني.

وجاء اعلان هذه الخطوة في اعقاب محادثات استمرت يومين بين المحققين المصريين والايطاليين في روما من دون ان تؤدي الى تخفيف التوتر بين البلدين والناجم عما حدث للطالب الذي تعرض للتعذيب وعثر على جثته خارج القاهرة في الثالث من شباط/فبراير.

وجددت النيابة العامة الايطالية في بيان الجمعة "قناعتها بعدم وجود ادلة مباشرة حول علاقة العصابة بتعذيب ريجيني وقتله".

وتشتبه الصحف الايطالية بان يكون عناصر في اجهزة الامن قد خطفوا الطالب وعذبوه حتى الموت، الامر الذي تنفيه الحكومة المصرية بشدة.

والاسبوع الماضي حذر رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي من ان بلاده "لن ترضى بقصة مؤاتية" للسلطات المصرية. واتى تصريح رينزي بعد ان كان وزير الخارجية الايطالي جنتيلوني حذر امام مجلس الشيوخ من ان روما لن تقبل بغير الحقيقة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب