محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

آية حجازي تتحدث الى زوجها محمد حسانين داخل قفص المحكمة

(afp_tickers)

قضت محكمة جنايات عابدين في وسط القاهرة الاحد ببراءة المصرية الاميركية اية حجازي مؤسسة منظمة بلادي غير الحكومية لاطفال الشوارع بعد ان امضت قرابة ثلاث سنوات في السجن منذ توقيفها مطلع ايار/مايو 2014.

وقضت المحكمة كذلك ببراءة زوجها محمد حسانين وستة اخرين كانوا متهمين في نفس القضية التي اثارت اهتمام واشنطن ومجموعات حقوق الانسان الدولية، وفق صحافية من فرانس برس في قاعة المحكمة.

وكانت حجازي تواجه اتهامات ب"ادارة وتأسيس جماعة بغرض الاتجار بالبشر والاستغلال جنسي للاطفال وهتك العرض والخطف بالتحايل والاكراه للمجني عليهم (الاطفال) وادارة كيان يمارس نشاطا من انشطة الجمعيات من دون ترخيص".

واضافة الى زوج اية حجازي، كان ستة من المتطوعين للعمل في منظمة "بلادي لاطفال الشوارع" يحاكمون في هذه القضية، بحسب محاميها طاهر ابو النصر.

وكانت المحكمة بدأت النظر في القضية في منتصف اذار/مارس 2015 وارجأت الجلسات مرارا مذاك.

وقبيل صدور الحكم، بمجرد ان اجتمع حسانين مع زوجته حجازي داخل القفص في قاعة المحكمة، تعانقا وقبلها على جبينها.

وقالت نجلاء حسني والدة اية خارج قاعة المحكمة بعد صدور الحكم "نريد ان ننظم لهما زفافا جديدا".

واكد المحامي ابو النصر للصحافيين معبرا عن سروره الشديد بالحكم انه يحق للنيابة الطعن في الحكم امام محكمة النقض (المحكمة العليا) لكن ذلك لا يوقف تنفيذ حكم محكمة الجنايات.

وقال انه سيتم اطلاق سراح موكليه خلال هذا الاسبوع على الارجح.

واضاف "سيخلى سبيلهم الثلاثاء او الاربعاء على الارجح فهذا حكم نهائي وينبغي تنفيذه".

وصدر هذا الحكم بعد قرابة اسبوعين من زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الى واشنطن ولقائه في الثالث من نيسان/ابريل الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

وكان احد مستشاري ترامب قال للصحافيين قبل اللقاء ان مسؤولين في الادارة الاميركية سيطرحون موضوع حجازي خلال زيارة السيسي لواشنطن.

واكد مستشارو ترامب قبل مقابلته السيسي ان مسألة حقوق الانسان ستتم مناقشتها "في اطار من الكتمان بشكل خاص" خلال الزيارة معتبرين ان هذه "الوسيلة اكثر فاعلية".

وقالت والدة حجازي ان زوج الاخيرة محمد يريد ان يبدأ تاسيس منظمة خيرية جديدة.

واضافت "اعرف انه يشدد على هذا الامر لكن نأمل الا يقوم بذلك خصوصا في هذا التوقيت".

وتابعت ان آية "قدمت قبيل توقيفها اوراقها لمتابعة دراسات عليا في الجامعة الاميركية في القاهرة وتم قبولها في برنامج الماجستير في علم النفس المجتمعي".

وشددت على ان ابنتها "كانت فعلا تريد العمل مع اطفال الشوارع والمجتمعات التي يتحدرون منها".

وزعمت النيابة العامة ان الاطفال كانوا يتعرضون لانتهاكات جنسية في مقر مؤسسة بلادي.

ورد الدفاع مؤكدا ان الادلة التي قدمتها النيابة على هذه الاتهامات ملفقة. كما تراجع شهود امام المحكمة عن اقوال سبق ان ادلوا بها في التحقيقات.

واشار المحامي ابو النصر الى ان عقوبة الاتهامات التي كانت موجهة لموكليه تصل الى السجن 25 عاما مضيفا "ربنا كريم".

ومنذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي من قبل الجيش في تموز/يوليو 2013 ،تعرضت العديد من المنظمات غير الحكومية، وخصوصا الحقوقية، لضغوط متنوعة.

ويواجه ناشطون حقوقيون اتهامات بتلقي تمويل من الخارج خلافا للقانون ابرزهم حسام بهجت وجمال عيد وهما مؤسسا "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية" و"الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان".

وصدرت قرارات قضائية بمنع هؤلاء الناشطين من السفر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب