محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شنت القوات الافغانية معززة بإسناد جوي هجوما لفك حصار تفرضه حركة طالبان منذ اشهر عدة على مدينة تارين كوت، مركز ولاية اوروزغان في جنوب البلاد، كما اعلن مسؤولون الاحد

(afp_tickers)

شنت القوات الافغانية معززة بإسناد جوي هجوما لفك حصار تفرضه حركة طالبان منذ اشهر عدة على مدينة تارين كوت، مركز ولاية اوروزغان في جنوب البلاد، كما اعلن مسؤولون الاحد.

وكان مقاتلو الحركة المتمردة شنوا الخميس هجوما كبيرا في محاولة لاقتحام المدينة حيث دارت معارك عنيفة حول العديد من المباني الرسمية مما ادى الى حالة ذعر في صفوف المواطنين الذين فروا على عجل، بينما تمكنت القوات الحكومية اثر وصول تعزيزات من صد المهاجمين.

ومساء السبت شنت القوات الحكومية هجوما جديدا لطرد عناصر طالبان من محيط المدينة، كما اعلن لوكالة فرانس برس محمد نياب المتحدث باسم حاكم الولاية.

وقال نياب ان "العشرات من عناصر طالبان قتلوا منذ بدأت وحدات الجيش الهجوم بمؤازرة من عناصر من الشرطة والوحدات الخاصة وبإسناد جوي".

واضاف ان معارك الايام الاخيرة اسفرت عن مقتل 13 شرطيا واصابة حوالى 20 آخرين.

واضافة الى تارين كورت يهدد عناصر طالبان بالسيطرة على لشكر قاه عاصمة ولاية هلمند المجاورة، وقندوز عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه.

وسبق لحركة طالبان أن سيطرت لفترة وجيزة على قندوز في العام 2015.

وتارين كوت هي عاصمة ولاية أوروزغان التي تنتج كميات كبيرة من الخشخاش المخصص لصناعة الأفيون.

وحركة طالبان، التي كانت تعرف في الماضي على أنها حركة ريفية صغيرة قادرة في الوقت نفسه على شن هجمات فعلية في المدن، أظهرت فعالية كبيرة في تلك الهجمات خلال الأشهر الأخيرة.

وتكافح القوات الأفغانية، المنتشرة على جبهات عدة، لضمان أمن الولايات النائية مثل أوروزغان، حيث خاضت القوات الأسترالية والهولندية والأميركية معارك لسنوات.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب