محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون موالون لحكومة الاتفاق الوطني خلال مواجهات في سرت 28 اغسطس 2016

(afp_tickers)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية الثلاثاء بدء هجومها على آخر مناطق سيطرة الجهاديين في مدينة سرت، في أعقاب المكاسب الميدانية التي حققتها تلك القوات على مدى اليومين الماضيين.

وأعلن المركز الإعلامي لعملية "البنيان المرصوص" على صفحته في موقع فيسبوك أن "قواتنا تتقدم داخل الأجزاء التي تتحصن فيها فلول داعش الهاربة بالحي رقم 3".

وكان المتحدث باسم العملية رضا عيسى قال في وقت سابق لفرانس برس إن "قواتنا تعيد تمركزها اليوم في الحي رقم 1 (شمال) وتقوم بتمشيط شوارعه وذلك استعدادا للهجوم على مناطق سيطرة تنظيم داعش المتبقية في الحي رقم 3" في شرق المدينة الساحلية.

وتابع ان "المناطق التي لا يزال يتواجد فيها داعش ليست ذات أهمية استراتيجية"، مضيفا ان "الاستعدادات لتحرير كامل المدينة متواصلة اليوم ونتوقع ان يتحقق الحسم في وقت قريب جدا".

وسيطرت قوات حكومة الوفاق مساء الاثنين على الحي رقم 1، احد اخر معقلين لتنظيم الدولة الاسلامية في سرت، لينحصر بذلك تواجد التنظيم المتطرف في المدينة المتوسطية التي شكلت قاعدته الخلفية طوال عام باجزاء من الحي رقم 3.

وكان نحو الف مقاتل من القوات الحكومية شنوا الاحد هجوما على المعقلين الاخيرين لتنظيم الدولة الاسلامية في سرت. وخسرت القوات الحكومية في هذا الهجوم 38 من عناصرها بينما اصيب 185 عنصرا اخر بجروح، وفقا لمصادر طبية.

وقتل منذ بداية العملية في 12 ايار/مايو الماضي اكثر من 400 من مقاتلي القوات الحكومية واصيب نحو 2500 عنصر اخر بجروح.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب