محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شنت القوات العراقية في 02 تشرين الاول/اكتوبر 2017 هجوما واسعا لاستعادة بلدة الرشاد الواقعة على بعد 30 كلم جنوب شرق الحويجة المعقل الاخير لتنظيم الدولة الاسلامية في شمال البلاد

(afp_tickers)

شنت القوات العراقية هجوما واسعا الاثنين استعادت خلاله بلدة الرشاد الواقعة على بعد 35 كلم جنوب شرق الحويجة المعقل الاخير لتنظيم الدولة الاسلامية في شمال البلاد.

وقال الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله في بيان ان "قوات جهاز مكافحة الارهاب وقطعات الحشد الشعبي استعادت ناحية الرشاد مع 45 قرية ومنطقة محيطة بها ضمن الصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات تحرير الحويجة".

واستعادت القوات العراقية منذ انطلاق عمليات استعادة الحويجة ، ثلاث بلدات وهي العباسي والزاب والساحل الايسر للشرقاط واكثر من مئتي قرية.

واعلنت قوات الحشد الشعبي تحرير خمس قرى تحيط جنوب الرشاد منذ انطلاق العملية فجر الاثنين.

وقبل انسحابه أضرم تنظيم الدولة الاسلامية النيران في ثلاث ابار نفطية في حقل العلاس، بحسب شركة نفط الشمال الخاضعة لسيطرة الاكراد ومصدر امني.

وقال ضابط شرطة في منطقة الحويجة ان قوات الامن "تستخدم الجرافات للسيطرة على الحريق الذي اندلع بواسطة العبوات الناسفة السبت لمنع تقدم القوات الحكومية".

واضاف ان هذا الحقل النفطي يمثل احد مصادر الدخل الرئيسي للجهاديين منذ عام 2014.

واستولى الجهاديون على الحويجة التي تبعد مسافة 230 كلم عن بغداد، في حزيران/يونيو 2014 تزامنا مع سيطرتهم على الموصل، ثاني مدن العراق التي استعادتها القوات العراقية بدعم من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في تموز/يوليو الماضي.

وتقع الحويجة البالغ عدد سكانها 70 الف نسمة في محافظة كركوك الغنية بالنفط والتي تتنازع السيطرة عليها منذ سنوات حكومتا بغداد واقليم كردستان العراق الذي يحدها شمالا وشرقا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب