محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهجرون عراقيون يغادرون حي زنجيلي في غرب الموصل شمال العراق يوم 1 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

استعادت القوات العراقية السيطرة على حي في غرب الموصل وأحرزت تقدما في آخر، في إطار عملية عسكرية بدأتها الأسبوع الماضي لاستعادة ما تبقى من الأحياء التي ما زال يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما أفاد عسكريون الجمعة.

ويعد هذا الهجوم الأخير في المعركة المستمرة منذ أكثر من سبعة أشهر لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة الاسلامية الذي اعلن منها إقامة دولة "الخلافة" على مناطق في العراق وسوريا.

ومنذ أشهر عدة، تحاصر القوات العراقية المدينة القديمة حيث المباني لصيقة والشوارع ضيقة من الجهة الجنوبية، لكنها لم تتمكن من التوغل بسبب صعوبة دخول الآليات هذه الأزقة.

وأعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان أن قوات مكافحة الإرهاب "حررت حي الصحة الأولى في الساحل الأيمن من مدينة الموصل".

وفي وقت سابق، أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان عن "مواصلة قوات الشرطة الاتحادية التقدم بحذر، وفرض سيطرتها على 40 في المئة من حي الزنجيلي".

وسبق للقوات الأمنية أن أعلنت هذين الحيين من ضمن الأحياء الثلاثة التي تشكل هدفا حاليا لها، إلى جانب حي الشفاء، شمال المدينة القديمة.

وأوضح معاون قائد العمليات الخاصة الأولى لقوات مكافحة الإرهاب في الموصل العميد الركن حيدر العبيدي لوكالة فرانس برس أنه "بسبب ضيق المنطقة وتواجد العديد من السكان والخشية من وقوع إصابات وأضرار خصوصا بين المدنيين وللمباني، تحاشينا الدخول في الوقت الحاضر".

وشدد على ان استمرار "وجود المدنيين بأعداد كبيرة كان العائق الأكبر" أمام سير العمليات.

وكانت الأمم المتحدة حذرت الأسبوع الماضي من أن نحو 200 ألف مدني معرضون لخطر كبير في المراحل الأخيرة من المعارك في الموصل، خصوصا مع وجود تقارير بأن الجهاديين يستخدمونهم كدروع بشرية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب