أ ف ب عربي ودولي

جنود مصريون في شرم الشيخ في 24 اذار/مارس 2016

(afp_tickers)

أعلن الجيش المصري الأثنين أن قواته الجوية دمرت 15 سيارة محملة "أسلحة وذخائر" تسللت عبر الحدود الغربية للبلاد خلال اليومين الماضيين.

وقال الناطق باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي في بيان على صفحته على فيسبوك إن الجيش تلقى "معلومات إستخبارية مؤكدة تفيد بتجمع عدد كبير من السيارات إستعداداً للتسلل إلى داخل الحدود المصرية من الإتجاه الإستراتيجي الغربي" في الصحراء الغربية غرب البلاد.

وأضاف "أقلعت تشكيلات من القوات الجوية لإستطلاع المنطقة الحدودية والتعامل معها فور إختراق خط الحدود الدولية وأسفرت العملية التى إستمرت على مدار الساعات ال48 الماضية عن رصد وإستهداف 15 سيارة دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد المهربة وتدميرها بشكل كامل".

وقال مسؤول عسكري رفض ذكر اسمه لوكالة فرانس برس إن "السيارات كانت اتية من اتجاه ليبيا" المجاورة لمصر.

ويعبر المسؤولون المصريون دائما من خشيتهم من أن تؤدي الفوضى في ليبيا إلى تسلل جهاديين إلى داخل البلاد.

وبعد الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في العام 2013، شهدت المنطقة الصحراوية غرب مصر عددا من الاعتداءات ضد قوات الأمن.

ففي كانون الثاني/يناير الفائت، قتل ثمانية شرطيين مصريين واصيب ثلاثة آخرون بجروح في هجوم مسلح استهدف حاجزا امنيا في محافظة الوادي الجديد (جنوب غرب).

وفي تموز/يوليو 2014، قتل 22 جنديا مصريا في هجوم على نقطة لحرس الحدود بالقرب من الفرافرة في صحراء مصر الغربية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي