محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حاجز للقوات اليمنية في لحج في 15 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

طردت قوات من الجيش والشرطة اليمنيين الجمعة مقاتلين من تنظيم القاعدة من مدينة الحوطة مركز محافظة لحج الجنوبية، على ما اعلن مسؤولون في الاجهزة الامنية.

وقال احد المسؤولين ان القوة المختلطة من الجيش والشرطة انطلقت من عدن على مسافة 30 كلم جنوب الحوطة ودخلت مركز محافظة لحج فسيطرت على المباني العامة واقامت حواجز امنية.

واكد المسؤول "توقيف 49 شخصا يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة خلال العملية".

وافاد مسؤول اخر ان مقاتلي القاعدة انسحبوا الى مزارع في جوار المدينة حيث يدور تبادل اطلاق نار بينهم وبين قوات الامن.

واوضح هذا المسؤول ان "العملية تهدف الى ضمان امن عدن" التي اعلنتها القوات الموالية عاصمة مؤقتة لليمن فيما يسيطر المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح على العاصمة صنعاء وقسما كبيرا من شمال البلاد وغربها.

وسبقت العملية غارات استمرت يومين وشنتها بحسب مصادر عسكرية مروحيات "اباتشي" تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية الذي يتدخل في اليمن دعما للسلطات المعترف بها دوليا، مستهدفة مواقع لتنظيم القاعدة في محيط مدينة الحوطة.

وفي عدن نفسها، انفجرت سيارة مفخخة في حي المنصورة قرب مبنى تابع لوزارة الخارجية بدون ان تسفر عن ضحايا، وفق مصادر امنية في المدينة.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية في بيان نشرته وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم الاعتداء، حسب ما اعلن مركز "سايت" الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية ايضا عملية انتحارية ضد مجندين للجيش الثلاثاء في عدن اوقعت خمسة قتلى وسبعة جرحى ونسبها مسؤولون امنيون في المدينة الى تنظيم القاعدة.

واستفاد جهاديو تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية من الفوضى الناجمة عن النزاع في اليمن لتكثيف عملياتهم في جنوب اليمن وجنوب شرقه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب