محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عنصر في قوة الاتحاد الافريقي في الصومال في مقديشو في 11 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اعلنت قوة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم) انها ستسحب الفا من جنودها ال22 الفا المنتشرين في هذا البلد في اطار خطة تلحظ انسحابها الكامل بحلول كانون الاول/ديسمبر 2020.

وتولى الممثل الخاص للاتحاد الافريقي في الصومال فرانسيسكو ماديرا اعلان ذلك في بيان نشر الثلاثاء.

وقال ماديرا "بدأت تحركات للقوات في مناطق مختلفة في البلاد وستتواصل في الاسابيع المقبلة".

واوضح "انها عملية اعادة تموضع من اجل خفض العديد والبدء بنقل مسؤولية الامن الوطني الى قوات الامن الوطنية الصومالية".

وانتشرت القوة الافريقية التي تضم 22 الف جندي من اوغندا وبوروندي وجيبوتي وكينيا واثيوبيا في 2007 دعما للحكومة المركزية الصومالية في مواجهة المتمردين في حركة الشباب الاسلامية.

واعلن الاتحاد الافريقي في 2016 انه يعتزم سحب مجمل قواته من الصومال بحلول نهاية 2020، لكن بدء هذه العملية لم يكن مقررا قبل تشرين الاول/اكتوبر 2018.

ولم يثبت الجيش الصومالي حتى الان قدرة على ضمان الامن رغم تلقيه تدريبا من جانب دول اجنبية عدة.

واضاف ماديرا ان "القوات (الصومالية) تحتاج في شكل ملح الى تزويدها الاسلحة الضرورية والى دعم لوجستي (...) ومساعدة طبية نوعية واقامة بنى تحتية تشمل ثكنات ومراكز تدريب".

وطرد المتمردون الشباب من مقديشو في آب/اغسطس 2011 وخسروا بعدها غالبية معاقلهم. لكنهم لا يزالون يسيطرون على مناطق ريفية مترامية يشنون منها هجمات واعتداءات انتحارية غالبا ما تستهدف مقديشو فضلا عن قواعد عسكرية صومالية واجنبية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب