محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تصاعد الدخان جراء غارة على مراوي في 26 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اعلن الجيش الفيليبيني ان الكاهن الكاثوليكي الذي خطفه مسلحون إسلاميون يسيطرون على احدى البلدات في جنوب البلاد شوهد حيا، في وقت تتابع القوات الفيليبينية عملياتها العسكرية ضد التمرد الاسلامي.

واستؤنف القصف جوا وبرا على الجيوب التي يسيطر عليها الاسلاميون في مدينة مراوي ذات الغالبية المسلمة عقب هدنة اعلنت الاحد لثماني ساعات للسماح للسكان بالاحتفال بعيد الفطر.

واعلن المتحدث باسم القوات الفيليبينية الكولونيل جو-ار هيريرا ان المسلحين يتعمدون احراق المنازل ويستخدمون القنابل المصنعة يدويا والالغام والرهائن دروعا بشرية لتأخير تقدم القوات في المعارك التي دخلت اسبوعها الخامس.

ورفع مسلحون رايات سوداء شبيهة براية تنظيم الدولة الاسلامية في شوارع مراوي في 23 ايار/مايو، ما اطلق شرارة معارك دموية حصدت حتى الساعة حوالى 400 قتيل بحسب تعداد رسمي.

واحتجز مسلحون إسلاميون عددا من الرهائن بينهم الكاهن الكاثوليكي تيريسيتو "شيتو" سوغانوب وعددا من ابناء الرعية.

واعلن هيريرا ان الكاهن شوهد حيا الاحد في احياء من المدينة لا تزال تحت سيطرة المتطرفين.

وتابع المتحدث "ليس لدينا تفاصيل حول صحته. لقد تبلغنا فقط انه شوهد حيا" مستندا الى افادات مدنيين تم انقاذهم من منطقة المعارك.

واضاف ان المسلحين يحتجزون حوالى مئة رهينة من المدنيين ويستخدمونهم "دروعا بشرية"، ولنقل الذخيرة وفي اجلاء المصابين.

وتجددت المعارك الضارية الاثنين وسط غارات شنتها مقاتلات القوات الفيليبينية وطائرات اخرى.

وقال هيريرا في مؤتمر صحافي "استؤنفت عملياتنا العسكرية وستستمر لتحرير مراوي باسرع ما يمكن".

واعلن العثور على جثتين تشير ملامحهما الى انهما شرق اوسطيين في موقع استهدفته غارة جوية، في اشارة اخرى الى مشاركة مقاتلين اجانب في القتال.

واضاف هيريرا ان "هؤلاء الارهابيين الاجانب المتورطين في الاعمال العدائية خبراء متفجرات يعملون على تفخيخ المباني والمنازل".

وقتل في الايام الاولى من المعارك ثماني مقاتلين اجانب من جنسيات مختلفة بينها الشيشانية والاندونيسية والماليزية.

وقال هيريرا ان القوات الفيليبينية تسعى الى التأكد من معلومات تفيد بان انسيلون هابيلون قد فر من مراوي.

وهابيلون يعتقد انه زعيم فرع التنظيم الجهادي في الفيليبين، وقد اندلعت المواجهات في مراوي عندما داهمت قوات الامن منزلا اشتبهت بانه يأويه.

وتعتبر الولايات المتحدة هابيلون احد اخطر الارهابيين في العالم ورصدت مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لقاء اي معلومات من شأنها المساعدة في القبض عليه. وهابيلون هو ايضا احد قياديي حركة أبو سياف الاسلامية المتخصصة في عمليات الخطف لقاء فدية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب