محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بوريس غريتس الذي قام بطعن الصحافية في اذاعة "صدى موسكو" تاتيانا فيلغنهوير في 24 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اكد الكرملين الثلاثاء ان الصحافية في اذاعة "صدى موسكو" الروسية تاتيانا فيلغينهوير طعنها الاثنين رجل "مجنون" وليست ضحية اجواء معادية لوسائل الاعلام التي تنتقد السلطة في روسيا.

وقال ديمتري بيسكوف الناطق باسم الرئاسة الروسية للصحافيين الثلاثاء ان "محاولة ربط هذا الحدث المأساوي الناجم عن جنون، بامر آخر ليست منطقية او سليمة من وجهة نظرنا".

وتعالت اصوات بعد الحادثة للتنديد باجواء الكراهية التي تغذيها السلطة حيال وسائل الاعلام المستقلة.

من جهة اخرى، ذكر المستشفى الذي نقلت اليه الصحافية وادارة الاذاعة التي تعمل فيها ان فيلغينهوير ما زالت في غرفة الانعاش الثلاثاء ووضعها الصحي يتحسن ببطء.

وقال ممثل لمعهد سكليفوسوفسكي الطبي لوكالة فرانس برس ان الصحافية التي اصيبت بطعنات في العنق وضعت في حالة غيبوبة مصطنعة وما زالت "في غرفة الانعاش". واضاف انها "في حالة خطيرة الى حد ما".

من جهتها، قالت الاذاعة ان حبالها الصوتية لم تتضرر وان التوقعات "جيدة"، مشيرة الى ان الاطباء يتشاورون الثلاثاء ليقرروا تتمة العلاج.

وذكرت الشرطة ان المهاجم وهو روسي اسرائيلي اسمه بوريس غريتس قام بطعن الصحافية بدافع "عداء شخصي" لها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب