محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يصافح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (يمين) خلال لقائهما في البيت الأبيض في واشنطن الأربعاء، 10 أيار/مايو 2017، وهي صورة وزعتها وزارة الخارجية الروسية

(afp_tickers)

اعتبر الكرملين الخميس أنه لا يزال من المبكر الحديث عن تحسن في العلاقات مع الولايات المتحدة، غداة زيارة قام بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى واشنطن.

وعند سؤاله إن طرأ "دفء" على العلاقات بين القوتين، أجاب المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف أنه "من المبكر جدا التوصل إلى استنتاجات" في هذا الشأن.

ولكنه أضاف في حديث للصحافيين "أن مجرد وجود حوار (بين الطرفين) هو أمر ايجابي للغاية. أجرى الرئيسان ثلاث مكالمات هاتفية والحوار مستمر" فيما "استقبلت موسكو (وزير الخارجية الأميركي) ريكس تيلرسون، واستقبلت واشنطن سيرغي لافروف".

وتابع أنه مع ذلك، "ينبغي المحافظة على تفاؤل حذر في الوقت الحالي".

وأجرى لافروف الأربعاء محادثات في واشنطن مع تيلرسون، ولأول مرة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي وصف اللقاء بأنه "جيد للغاية".

وزار تيلرسون موسكو في نيسان/ابريل حيث رأى المسؤولون الروس حينها عدم وجود اختلاف يذكر في مواقف البلدين حيال القضايا الرئيسية.

ولم يلتق بعد الرئيسان فلاديمير بوتين وترامب رغم تعهدات الأخير خلال حملة انتخابه بأنه سيسعى إلى تطبيع علاقات بلاده مع روسيا.

وسيشارك الرئيسان في قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في السابع والثامن من تموز/يوليو في مدينة هامبورغ الألمانية.

وأشار المتحدث باسم الكرملين إلى أن القمة ستشكل "فرصة جيدة" ليلتقيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب