محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في موسكو في 2 تموز/يوليو 2013

(afp_tickers)

ندد الكرملين الاثنين ب"النبرة والخطاب غير المقبول" للسفيرين الاميركي والبريطاني في الامم المتحدة وذلك غداة اتهامهما الجيش الروسي ب"الوحشية" وبارتكاب جرائم حرب في النزاع في سوريا.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "النبرة العامة وخطاب مندوبي بريطانيا والولايات المتحدة غير مقبولين ويضران بعلاقاتنا"، وذلك بينما يشن سلاح الجو الروسي غارات عنيفة على الاحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة في حلب بشمال سوريا.

وتابع بيسكوف الذي اشار الى "الوضع المعقد بشكل خاص في سوريا" ان الفصائل المقاتلة استغلت الهدنة "لرص الصفوف وتجديد ترسانتها" قبل شن هجمات جديدة.

واضاف "كما نلاحظ دون الانسياق وراء الانفعالات بانه لم يحصل اي فك للارتباط بين ما يسمى بالمعارضة المعتدلة وبين الارهابيين" في حلب، وقال "وذلك يجعل الوضع متوترا جدا".

الا ان بيسكوف اشار الى ان روسيا " لا تفقد الامل ولا الارادة السياسية" من اجل احراز تقدم في عملية السلام في سوريا مع ان وقف اطلاق النار "لم يعط نتيجة كبرى".

ووجهت الدول الغربية الاحد اتهامات عنيفة الى روسيا خلال اجتماع طارئ لمجلس الامن حول سوريا.

وكان النظام السوري روسيا باشرا الجمعة قصفا جويا عنيفا للسيطرة على الاحياء الشرقية لحلب الواقعة تحت سيطرة فصائل معارضة مسلحة.

ووجهت سفيرة الولايات المتحدة سامنثا باور انتقادات قاسية جدا لروسيا التي تتقاسم مع الولايات المتحدة مهمة الاشراف على المحادثات الخاصة بالملف السوري. اما السفير البريطاني ماثيو رايكروفت فقد تطرق الى احتمال رفع الملف امام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب