محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في الكرملين في موسكو، 21 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

ندد الكرملين الجمعة بـ"ضغوط غير مسبوقة" على وسائل الاعلام الروسية في الولايات المتحدة متوعدا بالرد على اي محاولة عرقلة جديدة لأنشطتها، بعدما فرضت واشنطن عليها رفع تقارير دورية حول علاقتها بالدولة الروسية.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في لقاء صحافي ان قناة ار تي (روسيا اليوم سابقا) ووكالة سبوتنيك اللتين يمولهما الكرملين تتعرضان لـ"ضغوط غير مسبوقة (...) تعرقل بشكل كبير عملهما في عدد من الدول الغربية وخصوصا الولايات المتحدة".

وتابع "بالطبع، في حال تواصل هذه المضايقات والانتهاكات لحق اعلامنا بممارسة عمله بلا عرقلة، فلا يمكننا استبعاد اتخاذ اجراءات رد استنادا إلى مبدأ المعاملة بالمثل"، متحدثا عن "اضطهاد" تتعرض له آر تي وسبوتنيك.

في منتصف أيلول/سبتمبر طلب وزير العدل الاميركي من آر تي الخضوع لـ"قانون تسجيل الوكلاء الأجانب" الذي يلزم كل شركة تمثل بلدا أو منظمة أجنبية توفير معلومات مفصلة دوريا بشأن علاقاتها مع الدولة او المنظمة إلى السلطات الاميركية.

وأشارت رئيسة تحرير آر تي مرغاريتا سيمونيان الخميس إلى "أثر سلبي هائل يكمن في استقالات جماعية واسعة. الناس خائفون الى درجة بات يصعب علينا العثور على مراسل مستقل في الولايات المتحدة"، على ما نقلت عنها وكالة "تاس" اثناء اجتماع عمل مجلس الاتحاد الروسي (الغرفة العليا في البرلمان الروسي).

تتهم واشنطن آر تي بأنها أداة دعاية للكرملين، وخصوصا بعد تقرير للاستخبارات الاميركية في مطلع العام حول اتهام موسكو بالتدخل في الحملة الرئاسية الاميركية الاخيرة.

كما انها على غرار سبوتنيك في صلب صدامات دبلوماسية بين روسيا والدول الغربية خصوصا بعد تدهور علاقاتها إثر أزمة أوكرانيا وضم شبه جزيرة القرم الاوكرانية في آذار/مارس 2014.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب