أ ف ب عربي ودولي

صور لمقر وكالة الأمن القومي الأميركية في فورت ميد بمريلاند ملتقطة في 29 كانون الثاني/يناير 2010

(afp_tickers)

نفى الكرملين "بشدة" الثلاثاء ما أورده موقع إعلامي أميركي بالاستناد الى وثيقة سرية لوكالة الامن القومي "ان اس ايه" بان قراصنة معلوماتية تابعين للاستخبارات العسكرية الروسية حاولوا اختراق أنظمة انتخابية أميركية قبل الاقتراع الرئاسي في 2016.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "هذه المعلومات لا تمت الى الواقع بصلة"، مضيفا "ننفي بشدة اي احتمال بحصول مثل هذا الأمر (...) لم نسمع اي معلومات تؤكد صحة هذه الادعاءات".

وكان موقع "ذي انترسبت" الاخباري نشر الاثنين وثيقة سرية لوكالة الامن القومي "ان اس ايه" تفيد بان قراصنة معلوماتية من الاستخبارات العسكرية الروسية حاولوا مرارا اختراق انظمة انتخابية اميركية قبل الاقتراع الرئاسي في العام 2016.

واشارت الوثيقة المؤرخة في 5 ايار/مايو إلى أن عمليات القرصنة استهدفت طيلة أشهر شركات خاصة تؤمن اجهزة لتسجيل هويات الناخبين وتجهيزات للحكومات المحلية وذلك حتى قبل أيام فقط من الانتخابات في 8 تشرين الثاني/نوفمبر.

الا ان الوثيقة لم تحدد ما اذا كان لعمليات القرصنة أثر على الانتخابات التي فاز فيها دونالد ترامب على منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

وتواجه روسيا منذ أشهر اتهامات بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية وهو ما تنفيه موسكو بشدة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي