أ ف ب عربي ودولي

لقاء البابا مع رجال الدين الفنزويليين في الفاتيكان في الثامن من حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

طلبت الكنيسة الفنزويلية دعم البابا فرنسيس من اجل توفير مساعدة انسانية لشعب فنزويلا وذلك خلال لقاء الخميس في الفاتيكان مع رأس الكنيسة الكاثوليكية.

وقال رئيس المؤتمر الاسقفي الفنزويلي دييغو بادرون للصحافيين "كل الشعب يعاني من الجوع ونقص الادوية وانعدام الامن" فضلا عن مقتل 66 من المحتجين في شكل عنيف خلال التظاهرات التي تشهدها البلاد.

وخلال اللقاء الذي استمر خمسين دقيقة وشارك فيه اثنين من الكرادلة واربعة من الاساقفة الفنزويليين، اوضح البابا انه "مطّلع كثيرا ومتأثر جدا بالمعلومات التي يتلقاها كل يوم في ما يتعلق خصوصا بمعاناة الشعب، وأنه يمكننا الاتكال على دعمه الكامل" بحسب ما قال بادرون.

وإذ شدد بادرون على "اننا لا نمثل اي خط سياسي"، انتقد التعديل الدستوري الذي تسعى اليه الحكومة الاشتراكية في فنزويلا.

واعتبر بادرون ان "الحل هو في اعتراف الحكومة في اسرع الاجال بأنّ سياساتها خاطئة" وفي ان يتم فتح البلاد "امام المساعدة الانسانية".

في ايار/مايو، رفضت المعارضة الفنزويلية في رسالة وجهتها إلى البابا فرنسيس، استئناف الحوار مع الرئيس نيكولاس مادورو "إذا لم تكُن هناك ضمانات" تتعلق بأساليب الحوار.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي