محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

محققون يرفعون الادلة في موقع التفجير في كنيسة مار جرجس في طنطا في 9 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

قررت الكنيسة القبطية حصر احتفالات عيد الفصح بالقداديس عبر انحاء البلاد، لاغية بذلك أية مظاهر إحتفالية او استقبال للمهنئين وخصصت يوم الاحد لاستقبال المعزين بعد اعتداءين داميين ضد كنيستين في مدينتي طنطا والاسكندرية الاحد الماضي أوقعا 45 قتيلا.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية "هجومي الكنيستين في مدينتي طنطا والاسكندرية"، في اسوأ اعتداءات ضد الأقباط منذ سنوات، كاشفاً أن انتحاريين اثنين نفذاهما فيما كان الاقباط يحتفلون بأحد السعف (الشعانين).

وقبل أربعة أشهر فجر انتحاري نفسه في كنيسة القديسين بطرس وبولس في القاهرة ما أسفر عن سقوط 29 قتيلا. لكن الكنيسة لم تتخذ قرارا مماثلا آنذاك.

وقالت الكنيسة في بيان نشر على صفحة الناطق باسمها على فيسبوك فجر الاربعاء "نظرا للظروف الحاضرة ومشاركةً مع المتألمين من أسر الشهداء والمصابين، ومع حلول عيد القيامة المجيد .. سوف نكتفي بصلوات القداس ليلة العيد والاحتفال الطقسي في الكنائس والابرشيات".

وأضاف البيان "يخصص يوم العيد (الأحد) لتلقي التعازي من أبناء الشعب المصري".

ويقام قداس عيد الفصح في مصر مساء السبت المقبل قبل ساعات من الاحتفال بالعيد الأحد.

وقال وكيل البطريركية الارثوذكسية القمص سيرجيوس في اتصال مع وكالة فرانس برس "سنكتفي بصلاة القداس فقط دون أي مظاهر احتفالية. لن نستقبل مهنئين بالعيد. نرحب فقط بالمعزين".

وأضاف سيرجيوس أن "القرار طبيعي. لم نكمل أسبوعا واحدا منذ دفنا شهداءنا في طنطا والإسكندرية".

وأشار سيرجيوس إلى أنه لن يتم تعليق أي أنوار أو إضاءة أو زينة احتفالية في الكنائس عبر البلاد كما لم يتم فتح غرف الاستقبال امام المهنيئن كما هو معتاد في الأعياد.

واعتاد البابا نفسه توزيع بعض الحلوى والشوكولاته اثناء استقباله التهاني بالعيد من المصلين بعد القداس، وهو ما سيتم الغاءه أيضا بحسب سيرجيوس.

ويخيم الحزن والقلق والتوتر على المجتمعات القبطية في مصر بعد ثلاثة تفجيرات دامية اسقطت 74 قتيلا وعشرات الجرحى في غضون أربعة أشهر.

وقال القمص سيرجيوس إنه "جاري التنسيق مع الأمن لزيادة تأمين الكنائس قبيل العيد".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب