محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون أفارقة في قاعدة بحرية بطرابلس في 17 تشرين الأول/اكتوبر 2017 بعد انقاذهم قبالة سواحل ليبيا

(afp_tickers)

أعلنت جمهورية الكونغو الديموقراطية الثلاثاء استدعاء سفيرها في ليبيا بعدما كشف تقرير صحافي عن وجود سوق للرقيق في ليبيا يباع فيه مهاجرون افارقة، ما أثار موجة استنكار في العالم.

وقال وزير الخارجية ليونارد شي أوتيكيتوندو في بيان أن كينشاسا تريد معرفة "الوضع الحقيقي" في ليبيا وتعتزم القيام بـ"مهمة إعادة (مواطنيها) إلى البلاد" إن كانت القضية تطال كونغوليين.

ودعا الوزير إلى "إدراج مسالة الهجرة لتكون ذات أولوية على جدول أعمال القمة الإفريقية الأوروبية المقبلة المقرر عقدها في أبيدجان".

كذلك استدعت بوركينا فاسو سفيرها في ليبيا بعدما بثت شبكة سي ان ان الاميركية تقريرا ظهر فيه مهاجرون يتم بيعهم بالمزاد في ليبيا، وقد تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي، الامر الذي اثار تعاطفا كبيرا واستدعى ردود فعل منددة في افريقيا والامم المتحدة. كما استدعت النيجر السفير الليبي لدى نيامي.

ويعبر مهاجرون من دول افريقية عدة كغينيا والسنغال ومالي والنيجر ونيجيريا وغامبيا الصحراء الى ليبيا على امل أن يتمكنوا من عبور البحر المتوسط الى ايطاليا.

وكان تقرير لشبكة "سي ان ان" اظهر مهاجرين يتم بيعهم بالمزاد في ليبيا، وقد تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي، الامر الذي اثار تعاطفا كبيرا واستدعى ردود فعل منددة في افريقيا والامم المتحدة.

وفي تسجيل التقط بواسطة هاتف محمول، يظهر في التقرير شابان يُعرضان للبيع في المزاد للعمل في مزرعة، ليوضح بعدها الصحافي معدّ التقرير ان الشابين بيعا بمبلغ 1200 دينار ليبي اي 400 دولار لكل منهما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب