محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المعارض الكونغولي جان-بيار بيمبا يدلي بتصريح للصحافيين في كينشاسا في 2 آب/أغسطس 2018.

(afp_tickers)

هددت جمهورية الكونغو الديموقراطية السبت بالانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية، قبل يومين من قرار حول حكم بالاستئناف بحق المعارض الكونغولي جان بيار بيمبا الذي رفض ترشحه للانتخابات الرئاسية في 23 كانون الأول/ديسمبر 2017.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن جمهورية الكونغو الديموقراطية "لا تستبعد، في أسوأ الأحوال" الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية وتحدثت عن "ضغوط على القضاة" مرتبطة بـ"السياسة الداخلية" الكونغولية.

وتؤكد الحكومة الكونغولية أنها "تملك مؤشرات متطابقة عديدة تشير إلى أن بعض الحكومات تمارس ضغوطاً على قضاة المحكمة الجنائية الدولية".

وقالت إن هذه "الضغوط" تُمارس على قضايا مطروحة على المحكمة الجنائية الدولية "مرتبطة بجمهورية الكونغو الديموقراطية، من المرجح أن يكون لها تأثير على العملية الانتخابية الجارية".

ومن خلال بيانها يبدو ان الحكومة الكونغولية تخشى تبرئة بيمبا الإثنين، الأمر الذي سيسمح له بالعودة إلى سباق الانتخابات الرئاسية. إلا أن المحكمة الجنائية الدولية من المفترض أن تصدر قرارها بشأن الحكم على زعيم الحرب السابق في قضية رشوة شهود.

واستبعدت اللجنة الانتخابية وبعدها المحكمة الدستورية بيمبا، منافس الرئيس جوزف كابيلا، من الانتخابات الرئاسية في الكونغو الديموقراطية بسبب الحكم الصادر عن المحكمة الجنائية الدولية.

وفي مطلع آب/أغسطس، قدّم بيمبا ملف ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية في كينشاسا بعد أن أفرجت عنه المحكمة الجنائية الدولية وبرأته في حزيران/يونيو في القضية الأساسية التي تتمحور حول انتهاكات ارتكبتها الميليشيا التي يتزعمها في جمهورية افريقيا الوسطى في 2002-2003، والتي حُكم عليه بسببها بالسجن 18 عاما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب