أ ف ب عربي ودولي

وزير النفط الكويتي عصام المرزوق في 26 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

قدمت الكويت الثلاثاء دعمها الكامل لدعوة السعودية وروسيا الى تمديد اتفاق خفض النفط لتسعة اشهر.

وأكد وزير النفط الكويتي عصام المرزوق في بيان "دعم وتأييد دولة الكويت الكامل للموقف المشترك الصادر" عن السعودية وروسيا "بخصوص تمديد اتفاق خفض انتاج النفط بين اوبك والدول من خارج اوبك الى آذار/مارس 2018".

واشار الى ان الاتفاق يهدف الى "اعادة التوازن بين العرض والطلب العالميين" في اسواق تشهد فائضا في العرض.

وكانت السعودية وروسيا أكبر بلدين مصدرين للنفط في العالم، اكدتا في بيان مشترك الاثنين انهما تؤيدان تمديدا لاتفاق خفض الانتاج النفطي حتى آذار/مارس 2018.

وجاء هذا الاعلان بعد لقاء في بكين بين وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك ونظيره السعودي خالد الفالح. وقال البيان انهما "اتفقا على ضرورة تمديد الاتفاقات (خفض الانتاج) لتسعة أشهر حتى 31 آذار/مارس 2018 تأكيدا على تصميم منتجي النفض بضمان استقرار السوق وتوقع مسارها واستدامة تطورها".

وقال الوزير الكويتي في بيانه ان هذا الاجراء يفترض ان يسمح "باعادة مستوى المخزون النفطي العالمي الى معدل الخمس سنوات الماضية".

واشار الى ان "هناك ارتياحا من الطرفين حول متانة الطلب العالمي بالاضافة الى نسبة الالتزام العالية لاغلب الدول المشاركة في الاتفاق".

من جهته، صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مؤتمر صحافي في بكين انه "متفائل" بشأن تمديد الاتفاق، مرحبا باهتمام الرياض "باسعار مستقرة وعادلة للنفط".

وقال "تحدثت مؤخرا (...) في جلسات خاصة مع مسؤولي شركاتنا النفطية الكبرى ومع وزير الطاقة. تطرقنا الى هذه القضية وندعم هذا الاقتراح".

وأسهم اتفاق تشرين الثاني/نوفمبر في زيادة في الاسعار رحبت بها الدول المصدرة الكبرى مثل روسيا والسعودية اللتين تضرر اقتصاداهما بانهيار الاسعار.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي