محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من الارشيف لقصر العدل في الكويت.

(afp_tickers)

قررت الكويت الخميس طرد نحو 15 دبلوماسيا إيرانيا بعد شهر تقريبا من تثبيت محكمة التمييز إدانة عناصر خلية "إرهابية" بتهمة "التخابر" مع الجمهورية الإسلامية، وفق مصدر حكومي.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لفرانس برس إن قرارا صدر كذلك بإغلاق البعثات العسكرية والثقافية والتجارية الإيرانية.

وقررت محكمة التمييز في 18 حزيران/يونيو الحكم بالسجن المؤبد على "العقل المدبر" لما عرف ب"خلية العبدلي" بتهمة "التخابر" مع إيران وحزب الله اللبناني، وبسجن عشرين متهمين آخرين بين خمس سنوات و15 سنة.

والخلية كانت تضم 26 شخصا كلهم كويتيون باستثناء شخص ايراني فار.

من جهتها أفادت وكالة الانباء الكويتية الرسمية ان الكويت طلبت "تخفيض عدد الدبلوماسيين العاملين في السفارة الإيرانية لدى البلاد وإغلاق المكاتب الفنية التابعة للسفارة وتجميد أي نشاطات في إطار اللجان المشتركة بين البلدين".

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله الخميس انه "تم إبلاغ السفير الإيراني في الكويت بقرار السلطات الكويتية خفض عدد الدبلوماسيين العاملين بالسفارة وإغلاق مكاتبها الفنية وتجميد أي نشاطات في إطار اللجان المشتركة بين البلدين".

ولم توضح الوكالة عدد الدبلوماسيين الايرانيين الذين تقرر طردهم.

من جهته قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الاعلام بالانابة الشيخ محمد العبدالله الصباح لفرانس برس انه "بعد صدور حكم محكمة التمييز في القضية الخاصة بما يسمى خلية العبدلي فقد قررت حكومة الكويت اتخاذ إجراءات وفق الاعراف الدبلوماسية واتفاقية فيينا حيال علاقاتها مع جمهورية إيران الإسلامية". ورفض ان يعطي مزيدا من التفاصيل.

والاثنين ذكرت صحيفة "السياسة" الكويتية ان 14 شيعيا كويتيا أعضاء في هذه المجموعة فروا بحرا الى إيران.

وأوردت الصحيفة نقلا عن مصادر أمنية رفيعة المستوى ان 14 شخصا فروا الى إيران على متن قوارب سريعة بعد ان أصدرت محكمة التمييز بحقهم قرارها النهائي بالسجن لفترات تصل الى 10 سنوات في قضية التحضير لاعتداءات في الكويت.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب