محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية ليل الأحد الاثنين أن السلطات الأمنية الكويتية تمكنت من تفكيك ثلاث خلايا تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية كانت تخطط لشن هجمات "إرهابية" في البلاد.

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية ليل الأحد الاثنين أن السلطات الأمنية الكويتية تمكنت من تفكيك ثلاث خلايا تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية كانت تخطط لشن هجمات "إرهابية" في البلاد.

وقالت الداخلية في بيان إنها ألقت القبض على خمسة كويتيين، بينهم شرطي وامرأة، أقروا جميعهم بالتخطيط لشن هجمات ضد مسجد شيعي وإحدى منشآت وزارة الداخلية.

واعترف أعضاء الخلايا الثلاث أيضا بانتمائهم جميعا إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن الشرطة ما زالت تلاحق خليجيا ساعد إحدى الخلايا.

ويأتي هذا التحرك ضد خلايا إسلامية بعد عام من إقدام انتحاري سعودي مرتبط بتنطيم الدولة الإسلامية على تفجير نفسه داخل مسجد للشيعة، في أسوأ هجوم شهدته الكويت أسفر عن مقتل 26 شخصا من المصلين.

وأصدرت محكمة حكم الإعدام بحق شخص وبالسجن لثمانية آخرين ساعدوا الانتحاري السعودي.

وأشارت الداخلية الكويتية في بيانها إلى أن من بين المعتقلين في العملية الأخيرة للشرطة طلال نايف رجا (18 عاما)، الذي اعترف بالتخطيط لتنفيذ "عملية إرهابية لتفجير أحد المساجد الجعفرية" في محافظة حولي، بالإضافة إلى إحدى منشآت وزارة الداخلية "أواخر شهر رمضان أو أوائل عيد الفطر".

وتابعت الوزارة أن الخلية الثانية تضم امرأة تدعى حصة عبدالله محمد (مواليد 1964) وابنها علي محمد عمر (28 عاما) الذي كان اعتقل في منطقة الرقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وأعيد إلى الكويت. ولم تقدم الوزارة أي تفاصيل حول كيفية اعتقالهم.

وأوضحت أن عمر "قطع دراسته في بريطانيا حيث يتلقى تعليمه بكلية هندسة البترول" وانضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية بعد مقتل شقيقه الأصغر في صفوف التنظيم الجهادي في العراق.

أما الخلية الثالثة، فمؤلفة من كويتيين اثنين، أحدهما من "منتسبي وزارة الداخية"، ضبطا مع سلاحين من نوع كلاشنيكوف وذخائر، واعترفا بالتخطيط لشن هجمات في البلاد، وفقا لوزارة الداخلية.

ولفتت إلى أن هذين الموقوفين، تلقيا مساعدة من شخص خليجي وآخر من جنسية آسيوية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، ضبطت الشرطة الكويتية خلية دولية يقودها لبناني، كانت ترسل أنظمة دفاع جوي وتجمع الأموال لصالح تنظيم الدولة الإسلامية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب