محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعضاء في اللجنة النتخابية الوطنية في ليبيريا يختمون صناديق اقتراع مع انتهاء التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 26 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

ينتظر الليبيريون الاربعاء اعلان اسم رئيسهم الجديد غداة الدورة الثانية من انتخابات تنافس فيها نجم كرة القدم جورج ويا ونائب الرئيسة المنتهية ولايتها جوزف بواكاي، واشاد المراقبون بحسن سيرها.

ويفترض ان يستمر فرز الاصوات الذي بدأ مساء الثلاثاء -- في بلد يبلغ عدد الناخبين فيه 2,1 مليون شخص -- في الايام المقبلة حتى الاعلان عن اسم الفائز.

وسيتولى الرئيس المنتخب المنصب خلفا لايلين جونسون سيرليف المرأة الوحيدة التي تولت منصب رئيس دولة في إفريقيا. ويفترض أن تسلم سيرليف حائزة نوبل للسلام في 2011 السلطة في 22 كانون الثاني/يناير إلى الرئيس المنتخب لولاية مدتها ست سنوات.

وقال الرئيس السابق لنيجيريا غودلاك جوناثان كبير مراقبي المعهد الوطني الديموقراطي الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، ان "هذا الانتقال حاسم" في بلد لم يشهد تناوبا ديموقراطيا على الحكم منذ 1944. واضاف انه "اذا نجحت ليبيريا فسيشكل ذلك نصرا لها ولغرب افريقيا ولافريقيا بشكل عام".

وليبيريا بلد ناطق بالإنكليزية في غرب افريقيا، مزقته حرب أهلية استمرت 14 عاما من 1989 الى 2003 وأسفرت عن 250 ألف قتيل، ثم ضربه وباء إيبولا الذي يحاول أن يتعافى منه.

وقال جيروم كوركويا رئيس اللجنة الانتخابية الوطنية بعد اغلاق مراكز الاقتراع "حتى الآن جرى كل شىء بشكل منظم. انه تحسن بالمقارنة مع (انتخابات) العاشر من تشرين الاول/اكتوبر". ودعا المرشحين الى الامتناع عن اعلان فوزهما قبل نشر النتائج الرسمية.

- استقبال حافل لويا -

ادلى جورج ويا بصوته وسط حشد من مؤيديه. وقال ويا (51 عاما) الذي ما زال يتمتع بشعبية كبيرة بين الشباب "انه يوم تاريخي واعرف انني سافوز".

وقال جورج مومو احد انصاره ان "ويا سيكون افضل رئيس لافريقيا كما كان افضل لاعب كرة قدم في القارة".

وفي الدورة الاولى من الانتخابات حل جورج ويا، نجم ناديي باريس سان جيرمان وميلانو في تسعينات القرن الماضي، في الطليعة بحصوله على 38,4 بالمئة من الاصوات.

وهو يتمتع خصوصا بتأييد عضو مجلس الشيوخ وزعيم الميليشيا السابق برنس جونسون الذي نال 8,2 بالمئة من الاصوات.

واختار في منصب نائب الرئيس معه جويل هاورد-تايلور الزوجة السابق لتشارلز تايلور قائد التمرد السابق ثم الرئيس بين العامين 1997 و2003. وهي تشغل في مجلس الشيوخ مقعد منطقة بونغ التي تشكل خزانا آخر للاصوات.

وهو يقول إنه استخلص العبر من فشله في الانتخابات مرتين، كمرشح للرئاسة في 2005 أمام سيرليف ونائبها بواكاي، ثم كمرشح لمنصب نائب الرئيس في 2011.

- بواكاي واثق من الفوز -

لكن المعسكر الآخر لا يبدو مقتنعا. وقال جوزف بواكاي (73 عاما) "سنربح لان الشعب يؤمن بنا ويعرف اننا الافضل". واضاف الرجل الذي اعترض لاسابيع على نتيجة الدورة الاولى "سنقبل النتيجة اذا كانت تحترم كل المعايير".

وصرحت الناخبة فيكتوريا بلاموه (56 عاما) "صوت لجوزف بواكاي لان لديه الخبرة. بعد 12 عاما في الحكم يعرف خيوط اللعبة. قال لنا ان اداءه سيكون افضل من ايلين سيرليف".

وما زالت ليبيريا متأثرة بتشارلز تايلور الذي تولى الرئاسة فيها بين العامين 1997 و2003، وأصبح في بعد أول رئيس سابق يدينه القضاء الدولي منذ محاكمات النازيين بعد الحرب العالمية الثانية. ويمضي تايلور (69 عاما) عقوبة السجن خمسين عاما في بريطانيا لإدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في سيراليون المجاورة.

- "رائع!" -

رحب مراقبو الاتحاد الاوروبي ومنظمة شبكة مراقبة الانتخابات في ليبيريا التي تتألف من منظمات من المجتمع المدني، بتحسن تنظيم الاقتراع وسيره بطريقة سلمية.

وقال غابرييل بيترز (27 عاما) "وجدت بسهولة المكان الذي ينبغي ان اصوت فيه. هذا رائع".

واكدت النائبة الاوروبية ماريا ارينا التي ترأس بعثة من 81 من مراقبي الاتحاد الاوروبي لفرانس برس ان الدولة الثانية جرت في اطار "احترام اجراءات العملية الانتخابية"، مشيدة بالتنظيم الجيد للجنة الانتخابية الوطنية التي حظي موظفوها بـ"تدريب جيد".

واثار اختيار اليوم التالي لعيد الميلاد لتنظيم الدورة الثاني مخاوف من تراجع نسبة المشاركة. لكن ارينا قالت "على مر الساعات كان الناس يصلون باعداد اكبر".

وكان من المقرر أن تجري هذه الدورة الثانية في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر، لكن المحكمة العليا علّقتها في اللحظة الأخيرة بعد اعتراض من المرشح تشارلز برومسكين الذي حصل في الدورة الأولى على 9,6 % من الأصوات وحلّ ثالثا.

وقد أيّد الاعتراض بواكاي الذي حصل على 28,8 % وتحدث عن "تزوير ومخالفات" شابت الدورة الاولى.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب