أ ف ب عربي ودولي

تظاهرة مرحبة باللاجئين في فيينا في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2016

(afp_tickers)

اصدر القضاء النمساوي حكما بالسجن مدى الحياة على لاجئ سوري بعدما تمت إدانته بالاجهاز على 20 جنديا حكوميا كانوا مصابين أو عزَل في بلاده.

واصدرت المحكمة في مدينة اينسبروك (غرب) حكمها في وقت متأخر الاربعاء بعدما قررت هيئة محلفين ان المتهم (27 عاما) مذنب ب20 اتهاما ب"القتل كوسيلة للارهاب".

وكان المتهم الذي نفى الاتهامات اوقف في مركز استقبال للاجئين في تيرول في حزيران/يونيو الماضي بعد ان ابلغ عنه سوري اخر.

واوردت وسائل الاعلام النمساوية ان المتهم تباهى امام طالبي لجوء اخرين بانه كان ينتمي الى مجموعة مسلحة وانه اجهز على جنود عزَل او مصابين في بلاده.

بعد توقيفه، اقر المتهم في البدء بعمليات القتل التي تمت بين 2013 و2014 في حمص (غرب سوريا) ولكنه عاد وتراجع عن اعترافه قائلا ان افادته ترجمت بشكل سيء.

الا ان المترجم نفى ذلك وأفاد امام المحكمة "قال لي المتهم انه اطلق النار على جنود مصابين اصابة بالغة. وطلبت منه ان يكرر اقواله وفعل".

وحوكم المتهم الذي لم تكشف السلطات اسمه بموجب القانون النمساوي.

ولا يحق للنمسا ترحيل المتهم الى بلاده بسبب النزاع المستمر منذ سنوات في سوريا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي