محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مندوبون في اجتماع المؤتمر الوطني الافريقي في جوهانسبورغ في 16 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

استأنف آلاف المندوبين في المؤتمر الوطني الافريقي الاحد مشاوراتهم المسبقة لانتخاب رئيس لحزبهم الحاكم في جنوب افريقيا منذ 1994 خلفا لجاكوب زوما، في خيار حاسم قبل سنتين من الانتخابات المقبلة.

وتدور المعركة بين نائب الرئيس سيريل رامابوزا النقابي السابق الذي اصبح رجل اعمال ثري ومرشحة الرئيس زوما زوجته السابقة نكوسازانا دلاميني زوما التي كانت رئيسة لمفوضية الاتحاد الافريقي.

وبعد حملة لم تسفر عن نتائج محسومة وسادها التوتر، بدأت عمليات التصويت في جوهانسبورغ بتأخير كبير وسط احتجاجات.

وتوقع الناطق باسم الحزب زيزي كودوا ان تصدر نتيجة الاقتراع مساء الاحد او صباح الاثنين.

وقال للصحافيين "نقوم بالتحقق من بطاقات المندوبين". واضاف "من الصعب القول متى سيجري التصويت او متى ستعلن النتائج قبل ان نحل هذه المشكلة".

ويفترض ان يشارك في هذا الاقتراع السري اكثر من 5200 مندوب من كل المكاتب المحلية وفروع الحزب.

ويتمتع الفائز في هذه الانتخابات بفرصة كبيرة ليصبح رئيس جنوب افريقيا عام 2019 بعد انتهاء الولاية الرئاسية الثانية لزوما.

لكن وكما اعترف رئيس الدولة بنفسه مساء السبت في افتتاح اجتماع الحزب، يعاني حزب نلسون مانديلا من تراجع كبير منذ فوزه الكبير في اول انتخابات حرة في تاريخ البلاد.

- "احباط" -

قال زوما مساء السبت ان "فشلنا في معالجة المشاكل بدأ يلقي بثقله على حركتنا".

وواجه الحزب الذي اضعفته الازمة الاقتصادية والاتهامات بالفساد التي وجهت الى زوما، انتكاسة خطيرة في الانتخابات المحلية في 2016 التي انتقلت فيها المدن الكبرى مثل جوهانسبورغ وبريتوريا الى المعارضة.

ويتوقع محللون عديدون ان يواجه الحزب هزيمة تاريخية وخسارة غالبيته المطلقة في الانتخابات العامة في 2019.

وقال زوما آسفا السبت ان "شعبنا محبط لاهدارنا الوقت في الخلافات بدل التصدي للتحديات اليومية التي يواجهها".

وبما انه على علم بالانقسامات التي تمزق حزبه، دعا رئيس الدولة المرشحين الى حماية وحدة الحزب. وقال "وافقوا على احترام النتائج". واضاف "اريد ان يتذكر كل واحد منكم ذلك".

لكن ليس هناك شىء مؤكد لان المنافسة بين معسكري المرشحين الرئيسيين في اوجها وتهدد بتفتيت الحزب.

ووعد رامابوزا (65 عاما) الذي يدعمه الجناح المعتدل في الحزب بانعاش الاقتصاد ودان بشدة فساد "زمرة" زوما.

وقالت ناتالي جيليون التي حضرت للتصويت، لوكالة فرانس برس "ندافع عن سيريل ليطهر المؤتمر الوطني الافريقي (...) والبلاد من الفساد وليعمل من اجل الاكثر فقرا".

- "وحدة" -

حصل رامابوزا السبت على دعم رئيسة البرلمان باليكا مبيتي التي قالت للصحافيين مساء السبت "نحن ندعم رسميا سيريل".

وتنافسه دلاميني زوما (68 عاما) التي تكرر خطاب زوجها السابق حول اعادة توزيع الثروات لصالح الاغلبية السوداء التي ما زال قسم كبير منها يعيش في الفقر بعد ربع قرن على انتهاء نظام الفصل العنصري.

وقال زعيم رابطة شباب المؤتمر الوطني الافريقي كولن ماين "ندعم الرفيقة نكوسازانا زوما لانني اجد انها تدافع وتتحدث كثيرا عن تغيير جذري للاقتصاد".

وينتقد معارضو دلاميني زوما المرشحة معتبرين انها "دمية" في يد زوجها السابق ويقولون انها وعدته بمنحه حصانة قضائية في الفضائح التي تورط فيها.

وتقدم رامابوزا بفارق ضئيل على منافسته خلال اختيار الفروع لمرشحيهم.

لكن الحرية التي يتمتع بها المندوبون في التصويت في المؤتمر يمكن ان تؤثر على النتيجة الى حد كبير.

وقالت المحللة اوبري ماتشيكي لفرانس برس "من المستحيل اطلاق توقعات لان الفارق ضئيل جدا".

واضافت ان "اي نتيجة بفارق ضئيل يمكن ان تؤدي الى عرقلة المؤتمر والاسوا من ذلك الى توقفه"، مشيرة الى ان ذلك "سيكون كارثة على المؤتمر الوطني الافريقي لانه بدلا من الاستعداد لانتخابات 2019، سيضطر لادارة تأثير انهيار كهذا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب