محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون أفارقة يحتجون على إلغاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اتفاقا مع الامم المتحدة لتسوية أوضاعهم وذلك خلال تظاهرة في القدس ليل 4 نيسان/أبريل 2018.

(afp_tickers)

تظاهر مئات الاشخاص في القدس مساء الاربعاء احتجاجا على إلغاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اتفاقا مع الامم المتحدة لتسوية أوضاع عشرات آلاف المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين، بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

ورفع المتظاهرون وبينهم مهاجرون أفارقة لافتات كتب عليها "اوقفوا الترحيل" و"نعم لتنفيذ الاتفاق" وصورا لمهاجرين خلف القضبان، وأطلقوا هتافات تطالب نتانياهو بالعودة عن قراره الغاء الاتفاق الذي ابرمه مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ولكنه ما لبث ان قرر إلغاءه بعد مرور ساعات فقط على اعلانه شخصيا عن تفاصيله.

ونص الاتفاق بين اسرائيل ومفوضية اللاجئين على إعادة توطين 16250 مهاجرا كحد أدنى في دول غربية، على أن تمنح اسرائيل إقامة موقتة لعدد مماثل من المهاجرين.

وتحوّل وجود مهاجرين سودانيين وإريتريين في اسرائيل إلى قضية سياسية رئيسية فيما يواجه نتانياهو ضغوطا عدة على خلفية سلسلة من التحقيقات المرتبطة بالفساد.

وبحسب وزارة الداخلية الإسرائيلية هناك نحو 42 ألف مهاجر افريقي غير شرعي، معظمهم من السودان واريتريا، في إسرائيل. وأمرت الحكومة الالاف منهم بالمغادرة او مواجهة احتمال سجنهم لأجل غير مسمى ثم ترحيلهم قسرا، قبل ان تتراجع عن الامر.

ومع مواجهة المهاجرين خطر السجن في حال عودتهم إلى بلدانهم الأصلية، عرضت اسرائيل نقلهم إلى دولة افريقية لم تسمّها لكن تبيّن لاحقا انها رواندا.

وأوضح نتانياهو مساء الاثنين أنه اضطر إلى الموافقة على الاتفاق مع الأمم المتحدة بعدما أعلنت رواندا أنها لم تعد قادرة على الاستمرار في الخطة السابقة. وقال في تعليق على صفحته على فيسبوك ان رواندا تعرضت "لضغوط هائلة" من قبل "جهات في الاتحاد الاوروبي" وجهات اخرى لرفض الاتفاق.

وبعد فشل خطة الترحيل الى رواندا ابرم نتانياهو الاتفاق مع مفوضية اللاجئين، لكنه اضطر الى الغائه بسبب الاعتراضات الشديدة التي قوبل بها من سكان الاحياء الجنوبية للقدس حيث تقيم غالبية هؤلاء المهاجرين وكذلك ايضا من ساسة يمينيين هم حلفاء لرئيس الوزراء او حتى اعضاء في حكومته.

وقال نتانياهو في معرض تبريره لالغاء الاتفاق مع الامم المتحدة "بعد الاستماع باهتمام الى ملاحظات وتصريحات حول الاتفاق وبعد تقييم الايجابيات والسلبيات والمزايا والعيوب، قررت إلغاء الاتفاق".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب